ترمب يدين اقتحام الكابيتول: لا مكان للعنف والتخريب في بلادنا

ترمب

بات الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أول رئيس أميركي يواجه المساءلة مرتين. وحوكم ترمب للمرة الأولى أمام مجلس الشيوخ قبل عام، لكن المجلس برأه يومها من تهمتي استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس، اللتين وجّههما إليه مجلس النواب.

وكان مجلس النواب الأمريكي قد وافق، الأربعاء، على مساءلة ترمب بتهمة التحريض على التمرد في اقتحام الكونغرس، في خطوة ستفتح الباب أمام مجلس الشيوخ لمنع ترمب من تقلد الرئاسة مجدداً في حال إدانته.

حيث انضم 10 جمهوريين إلى 222 ديمقراطياً في التصويت لصالح مساءلة ترمب التي تمهد الطريق لمحاكمته في مجلس الشيوخ، حيث ستُحال مواد المساءلة إلى مجلس الشيوخ لبدء محاكمة بهدف عزل ترمب، ولم يسبق أن عزل رئيس أميركي من منصبه من خلال المساءلة.

مجلس الشيوخ

يشار إلى أنه عندما تنطلق محاكمة ترمب سيكون مجلس الشيوخ منقسماً مناصفة بين 50 سيناتوراً جمهورياً و50 سيناتوراً ديمقراطياً، لكن إدانة ترمب لا يمكن أن تتم إلا بأغلبية الثلثين، ما يعني أن ثلث الأعضاء الجمهوريين على الأقل لا بد أن يصوتوا إلى جانب جميع الأعضاء الديمقراطيين لكي يدان الرئيس بالتهمة الموجهة إليه.

من جهته، نشر الرئيس الأميركي دونالد ترمب مقطع فيديو عبر حساب البيت الأبيض على “تويتر”، مساء الأربعاء، لكنه لم يتطرق إلى تصويت مجلس النواب لصالح مساءلته. وتزامن ذلك مع توقيع رئيسة المجلس نانسي بيلوسي على مواد المساءلة.

وقال ترمب: “أريد أن أكون واضحاً بشدة، أدين العنف الذي شهدناه الأسبوع الماضي جملة وتفصيلاً. لا مكان على الإطلاق للعنف والتخريب في بلادنا ولا في حركتنا”.

المزيد  مع سيطرة الجمهوريين على الشيوخ.. فرضية عزل ترمب ضئيلة جداً

وركزت تصريحات ترمب على العنف الذي وقع عند مبنى الكونغرس (الكابيتول) في السادس من يناير وأدى في النهاية إلى تصويت مجلس النواب لصالح مساءلة الرئيس بتهمة التحريض على التمرد في اقتحام الكونغرس.

ليفانت – وكالات

مؤسسة إعلامية مستقلة تُبث أخبار يومية على شبكة الانترنت، وصحيفة مطبوعة تصدر من لندن وتوزع في العواصم الأوربية باللغتين العربية والإنكليزية.

THE LEVANT NEWS MEDIA INTERNATIONAL LTD © 2020-20212021