ترحيب مكسيكي بوقف بناء الجدار الأمريكي “المعادي للمهاجرين”

جدار ترمب

وقع الرئيس الديموقراطي جو بايدن، فور وصوله إلى البيت الأبيض سلسلة أوامر تنفيذية نص أحدها على وقف بناء جدار عند الحدود الجنوبية للولايات المتحدة، حيث شكل بناء هذا الجدار “المعادي للمهاجرين” أحد الوعود الرئيسية التي أطلقها الرئيس السابق دونالد ترامب في حملته الانتخابية في 2016.

كذلك، سيقدّم بايدن إلى الكونغرس مشروع قانون لإصلاح نظام الهجرة، الذي يتيح بشكل خاص تسوية أوضاع نحو 700 ألف من “الحالمين”، المهاجرين الأجانب الذين دخلوا الولايات المتحدة بشكل غير قانوني وكانوا لا يزالون أطفالاً وعاشوا فيها منذ ذلك الحين.

ورحّبت الحكومة المكسيكية بتوقيع الرئيس الأميركي، الجديد جو بايدن، في أول يوم له في البيت الأبيض أمراً تنفيذياً علق بموجبه بناء جدار عند الحدود بين البلدين، كما أشادت بعزمه على إصلاح قوانين الهجرة في الولايات المتحدة.

جدار ترمب

فيما رحّب وزير الخارجية المكسيكي، مارسيلو إيبرارد، بعزم بايدن على إصلاح قوانين الهجرة في الولايات المتحدة، ولا سيما بـ”الطريق نحو ازدواجية الجنسية”، مؤكداً إن “المكسيك ترحب بانتهاء بناء الجدار”.

المزيد  البنتاغون يموّل بناء الجدار العازل بين أميركا والمكسيك

وكان الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور قال الأربعاء إنه يشارك الأولويات التي وضعها بايدن لبدء ولايته، ولا سيما ملف الهجرة، القضية الحسّاسة للمكسيك في علاقاتها مع الولايات المتحدة.

وقال لوبيز أوبرادور قبيل أداء بايدن اليمين الدستورية “أتفق مع مقارباته الرئيسية الثلاث … إنها مهمة للغاية: (مكافحة) الجائحة والتعافي الاقتصادي والهجرة”، متمنيا للرئيس الأميركي الجديد “ولاية مثمرة”.

وكانت الإدارة الديموقراطية السابقة برئاسة باراك أوباما أقرت برنامجاً باسم “داكا” لحماية هؤلاء “الحالمين” من الترحيل، لكن إدارة الرئيس السابق الجمهوري دونالد ترامب، الذي جعل من محاربة الهجرة غير الشرعية أحد أهداف رئاسته، وألغى هذا البرنامج في 2017.

ليفانت – وكالات

وقع الرئيس الديموقراطي جو بايدن، فور وصوله إلى البيت الأبيض سلسلة أوامر تنفيذية نص أحدها على وقف بناء جدار عند الحدود الجنوبية للولايات المتحدة، حيث شكل بناء هذا الجدار “المعادي للمهاجرين” أحد الوعود الرئيسية التي أطلقها الرئيس السابق دونالد ترامب في حملته الانتخابية في 2016.

كذلك، سيقدّم بايدن إلى الكونغرس مشروع قانون لإصلاح نظام الهجرة، الذي يتيح بشكل خاص تسوية أوضاع نحو 700 ألف من “الحالمين”، المهاجرين الأجانب الذين دخلوا الولايات المتحدة بشكل غير قانوني وكانوا لا يزالون أطفالاً وعاشوا فيها منذ ذلك الحين.

ورحّبت الحكومة المكسيكية بتوقيع الرئيس الأميركي، الجديد جو بايدن، في أول يوم له في البيت الأبيض أمراً تنفيذياً علق بموجبه بناء جدار عند الحدود بين البلدين، كما أشادت بعزمه على إصلاح قوانين الهجرة في الولايات المتحدة.

جدار ترمب

فيما رحّب وزير الخارجية المكسيكي، مارسيلو إيبرارد، بعزم بايدن على إصلاح قوانين الهجرة في الولايات المتحدة، ولا سيما بـ”الطريق نحو ازدواجية الجنسية”، مؤكداً إن “المكسيك ترحب بانتهاء بناء الجدار”.

المزيد  البنتاغون يموّل بناء الجدار العازل بين أميركا والمكسيك

وكان الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور قال الأربعاء إنه يشارك الأولويات التي وضعها بايدن لبدء ولايته، ولا سيما ملف الهجرة، القضية الحسّاسة للمكسيك في علاقاتها مع الولايات المتحدة.

وقال لوبيز أوبرادور قبيل أداء بايدن اليمين الدستورية “أتفق مع مقارباته الرئيسية الثلاث … إنها مهمة للغاية: (مكافحة) الجائحة والتعافي الاقتصادي والهجرة”، متمنيا للرئيس الأميركي الجديد “ولاية مثمرة”.

وكانت الإدارة الديموقراطية السابقة برئاسة باراك أوباما أقرت برنامجاً باسم “داكا” لحماية هؤلاء “الحالمين” من الترحيل، لكن إدارة الرئيس السابق الجمهوري دونالد ترامب، الذي جعل من محاربة الهجرة غير الشرعية أحد أهداف رئاسته، وألغى هذا البرنامج في 2017.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit