ترجيحات بتراجع واشنطن عن سحب جنودها من ألمانيا

الجيش الأمريكي
الجيش الأمريكي

توجّه وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستين، بالشكر لبرلين، على استضافتها للقوات الأمريكية على أراضي البلاد، وذلك وسط الترجيحات بتراجع الإدارة الأمريكية الجديدة عن خطط سحب قواتها من ألمانيا. 

وذكر البنتاغون، ضمن بيان له في أعقاب الاتصال الهاتفي بين أوستين ووزيرة الدفاع الألمانية، أنيغريت كرامب كارينباور، أمس الأربعاء، أنّ “الوزير أوستين أعرب عن امتنانه لألمانيا على مواصلتها استضافة القوات الأمريكية”.

اقرأ أيضاً: ألمانيا تواصل مساعيها لإنقاذ تركيا من العقوبات الأوروبية

وأفصح مسؤول أمريكي طلب عدم كشف اسمه، لـ”رويترز”، أنّ أوستين أكد للوزيرة الألمانية أنّ الولايات المتحدة ستنسق خطواتها اللاحقة مع ألمانيا، فيما يخطط البنتاغون لإعادة النظر في تموضع القوات الأمريكية حول العالم، بما في ذلك قرار الرئيس السابق، دونالد ترامب، سحب جزء من القوات الأمريكية من ألمانيا.

وتنصّ خطة ترامب على سحب قرابة 6 آلاف من العسكريين الأمريكيين من ألمانيا وإعادة نشرهم في مناطق أخرى.

سياسياً، كشفت واشنطن أنّ وزير الخارجية الأمريكي الجديد، أنتوني بلينكن، بحث مع نظيريه البريطاني، دومينيك راب، والألماني، هايكو ماس، ملفات العلاقات مع روسيا والصين وإيران وتغير المناخ.

القوات الأمريكية

وأتى ذلك في بيان لوزارة الخارجية الأمريكية، حيث لفت إلى أنّ بلينكن ناقش مع راب “رئاسة بريطانيا لمجموعة G7 والمشاركة في جهود محاربة تغير المناخ وجائحة كوفيد-19 والأولويات المشتركة للسياسة الخارجية، بما في ذلك قضايا الصين وإيران وروسيا”، وضمن حديثه مع هايكو ماس، بحث بلينكن تمكين التعاون بين الولايات المتحدة وألمانيا لتفعيل “الأمن المشترك والقيم والازدهار”.

وتوافق الجانبان على “مواجهة التحديات الدولية مثل تغير المناخ والصين وروسيا وإيران”، حيث شدّد بلينكن على “تمسك الولايات المتحدة بالعلاقات مع ألمانيا والعلاقات عبر المحيط الأطلسي وضرورة تنسيق الأعمال لمواجهة التحديات العالمية”.  ألمانيا

ليفانت-وكالات