بعد 77 يوماً من الإغلاق.. متحف “أوفيزي” يعيد فتح أبوابه

متحف أوفيزي

سيعاد فتح متحف “أوفيزي” في فلورنسا تدريجياً. وسيستقبل الزوار “من الثلاثاء إلى الجمعة” في الوقت الراهن، آملاً في تراجع تفشّي الفيروس قريباً بحيث يتمكن المتحف من أن يحتضن مجدداً الزوار من كل أنحاء أوروبا، وكذلك في عطلات نهاية الأسبوع، وذلك بحسب مدير المتحف “أيكي شميت”.

وبعد 77 يوما من الإغلاق، أعاد متحف “أوفيزي” في فلورنسا المشهور بروائع مايكل أنجلو وليوناردو دافنشي ورفائيل، فتح أبوابه، الخميس، بعد 77 يوما من الإغلاق.

ويعتبر إغلاق “أوفيزي” بسبب جائحة كورونا هو “الأطول منذ الحرب العالمية الثانية”، لهذا الصرح الثقافي الذي يختزن أعمل عصر النهضة في إيطاليا.

اقرأ المزيد:  عراقي ثمانيني يحوّل منزله لمتحف تراثي في مدينة السماوة

فيما اثّر التراجع الكبير في عدد الزوار بالمقارنة مع العام المنصرم، على الإمكانات المالية للمتحف، لكنه تلقى “مساعدات حكومية لتعويض أشهر الإغلاق”.

وأفاد مصدر في إدارة “أوفيزي” بأن خسائر الإيرادات بلغت نحو أربعة ملايين يورو في كل شهر إقفال، وهي خسارة فادحة للمتحف الذي اضطر إلى الإغلاق خلال فترة الحجر الأولى وأعيد فتحه في 3 يونيو/حزيران قبل أن توصد أبوابه مرة أخرى في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني.

متحف

وبدا الارتياح واضحاً على مدير المتحف، الألماني أيكي شميت، إذ اعتبر أن “الوقت حان فعلاً لإعادة فتحه، ولعرض هذه الأعمال الفنية الرائعة التي تخصّ البشرية جمعاء”.

وأوضح وزير الثقافة، داريو فرانشيسكينيفي، وقت سابق من هذا الأسبوع أن “إعادة فتح المتاحف تستهدف في المقام الأول منح السكان المحليين فرصة الاستمتاع بتراثهم الثقافي بأمان تام”. ووصفها بأنها “خطوة صغيرة، ومؤشر إلى إعادة الافتتاح”.

وأوضح أن المتحف “يواصل توفير برامجه عبر الإنترنت على موقعه وعلى شبكات التواصل الاجتماعي”، شدد على أن “لا مثيل لمشاهدة هذه الأعمال شخصياً”، داعياً “كل من يستطيع” إلى الحضور.

اقرأ المزيد:  بسبب كورونا.. متحف اللوفر تراجعت إيراداته بأكثر من 90 مليون يورو

وإلى جانب أوفيزي، أعيد فتح مواقع ثقافية أخرى للجمهور، منها موقع بومبيي الأثري الشهير.

ليفانت – وكالات