بعد تطعيم 20 ألف شخص في بريطانيا..تغيير قواعد التلقيح

بعد تطعيم 20 ألف شخص في بريطانياتغيير قواعد التلقيح

أعلنت هيئة الصحة الوطنية، اليوم الخميس، أنّه تم تلقيح ما يقارب العشرين ألف شخص بالجرعة الثانية من لقاح كورونا، والذي طورته شركتا فايزر، وبيونتيك، في بريطانيا، وذلك قبل تغيير التوجيهات، والتي تقضي بأن تكون الأولوية لإعطاء الجرعات الأولى.

وأوضحت الإحصائيات أنّه تم إعطاء 19981 جرعة ثانية خلال الفترة الزمنية الممتدة، بين 29 كانون الأول والثالث من كانون الثاني، من إجمالي 1.1 مليون جرعة ببريطانيا، ويتم توزيع 1.3 مليون جرعة في مختلف أنحاء بريطانيا.

وصرّح مسؤولو الصحة في اليوم التالي لبدء التطعيمات للمرة الثانية، أنّ الأولوية ستكون لإعطاء الجرعات الأولى لأكبر عدد متاح من الأشخاص لتوفير الحماية لهم على حساب الجرعات الثانية المعزّزة لتلك الحماية.

برريطانيا

وأثار هذا القرار الانتقادات، لأنّ هذا يعني إعطاء الجرعات الثانية بعد فترة تصل إلى 12 أسبوعاً من تلقّي الأشخاص جرعاتهم الأولى، كما أثار القرار شعوراً بالإحباط لدى من أُلغيت مواعيد تلقّيهم للجرعة الثانية.

اقرأ المزيد: إقالة مدير شركة أدوية ألمانية ناقش مع ترامب احتكار لقاح كورونا

وكان كبير المسؤولين الطبيين في بريطانيا قد كشف أن توازن المخاطر يدعم هذه الخطوة، وأضاف أنّه من المحتمل أن ترتفع نسبة الحماية بعد تلقّي جرعة واحدة لما يزيد عن 50% حتى لو كان ذلك ينطوي على خطر قليل بما يخص تحوّر (الفيروس) ليصبح بمقدوره مقاومة الأجسام المضادة.

اقرأ المزيد: بريطاني ثمانيني.. أوّل متلقّي لقاح أسترازينيكا/أكسفورد

ويلقي رئيس الوزراء “بوريس جونسون” آمالاً كبيرة على توفير بعض الحماية على الأقل لأكثر من 13 مليون شخص في المجموعات ذات الأولوية، خلال الأسابيع الستة القادمة، ليتم النظر بتخفيف الإجراءات والقيود الصارمة، ابتداءً من منتصف شباط المقبل.

ليفانت_وكالات

أعلنت هيئة الصحة الوطنية، اليوم الخميس، أنّه تم تلقيح ما يقارب العشرين ألف شخص بالجرعة الثانية من لقاح كورونا، والذي طورته شركتا فايزر، وبيونتيك، في بريطانيا، وذلك قبل تغيير التوجيهات، والتي تقضي بأن تكون الأولوية لإعطاء الجرعات الأولى.

وأوضحت الإحصائيات أنّه تم إعطاء 19981 جرعة ثانية خلال الفترة الزمنية الممتدة، بين 29 كانون الأول والثالث من كانون الثاني، من إجمالي 1.1 مليون جرعة ببريطانيا، ويتم توزيع 1.3 مليون جرعة في مختلف أنحاء بريطانيا.

وصرّح مسؤولو الصحة في اليوم التالي لبدء التطعيمات للمرة الثانية، أنّ الأولوية ستكون لإعطاء الجرعات الأولى لأكبر عدد متاح من الأشخاص لتوفير الحماية لهم على حساب الجرعات الثانية المعزّزة لتلك الحماية.

برريطانيا

وأثار هذا القرار الانتقادات، لأنّ هذا يعني إعطاء الجرعات الثانية بعد فترة تصل إلى 12 أسبوعاً من تلقّي الأشخاص جرعاتهم الأولى، كما أثار القرار شعوراً بالإحباط لدى من أُلغيت مواعيد تلقّيهم للجرعة الثانية.

اقرأ المزيد: إقالة مدير شركة أدوية ألمانية ناقش مع ترامب احتكار لقاح كورونا

وكان كبير المسؤولين الطبيين في بريطانيا قد كشف أن توازن المخاطر يدعم هذه الخطوة، وأضاف أنّه من المحتمل أن ترتفع نسبة الحماية بعد تلقّي جرعة واحدة لما يزيد عن 50% حتى لو كان ذلك ينطوي على خطر قليل بما يخص تحوّر (الفيروس) ليصبح بمقدوره مقاومة الأجسام المضادة.

اقرأ المزيد: بريطاني ثمانيني.. أوّل متلقّي لقاح أسترازينيكا/أكسفورد

ويلقي رئيس الوزراء “بوريس جونسون” آمالاً كبيرة على توفير بعض الحماية على الأقل لأكثر من 13 مليون شخص في المجموعات ذات الأولوية، خلال الأسابيع الستة القادمة، ليتم النظر بتخفيف الإجراءات والقيود الصارمة، ابتداءً من منتصف شباط المقبل.

ليفانت_وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit