بعد اشتباكات كفرتخاريم مع داعش .. هتش تعتقل أعضاء سابقين في “حزم”

أفادت مصادر محلية بأنّ هيئة تحرير الشام عمدت منتصف ليل أمس، إلى مداهمة منزل في قرية ترمانين الواقعة بريف إدلب، واعتقلت 3 أشخاص أشقاء منه.

وبحسب مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإنّ المعتقلين جميعهم كانوا في صفوف فصيل “حركة حزم” المقاتلة، والتي أنهت وجودها تحرير الشام قبل سنوات.

اقرأ المزيد: آلاف النازحين يعودون إلى إدلب بعد فتح معبر “;دير بلوط”من قبل”هتش”

جاء ذلك بعد قيام عنصر من خلية تابعة لتنظيم “داعش”، ممن يحملون جنسية أوروبية شرقية بتفجير نفسه، فيما قُتل آخر بالرصاص.

كذلك، قام عنصران آخران بتسليم نفسيهما للقوى الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام، خلال مداهمة منزل لهم في مدينة كفر تخاريم بريف إدلب مساء أمس.

وكان المرصد السوري قد رصد وقوع خسائر بشرية، حيث قتل عنصر وأصيب 5 آخرين من القوى الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام، خلال الاشتباكات مع عناصر من تنظيم “داعش” في مدينة كفرتخاريم شمال غرب محافظة إدلب.

انتحاري

في سياق متصل، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء أمس، بوقوع اشتباكات على أطراف مدينة كفر تخاريم بريف إدلب الشمالي الغربي، بين القوى الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام من جهة، وخلايا تنظيم “داعش”، والتي تتخد من أحد منازل المدينة وكراً لها.

حيث استمرت الاشتباكات لأكثر من ساعة متواصلة، استخدم خلالها القنابل والأسلحة الرشاشة، تزامناً مع ذلك استقدمت “تحرير الشام” تعزيزات إلى المنطقة، ونشرت حواجز أمنية على الطرقات الرئيسية والفرعية.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري، تمكنت “تحرير الشام” من السيطرة على المنزل، دون معرفة مصير “الخلية” حتى الآن.

إلى ذلك، فقد شهدت مدينة إدلب وريفها، استنفاراً أمنياً لعناصر هيئة تحرير الشام منذ فجر يوم أمس الثلاثاء، وسط انتشار لعشرات الآليات مدججة بالسلاح.

اقرأ المزيد: في العراق.. إيجاد مقبرة جماعيّة لضحايا داعش
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإنه من المرتقب أن تشنّ هيئة تحرير الشام “هتش”حملة أمنية واسعة تستهدف خلايا تنظيم “داعش” والخلايا التابعة للنظام السوري، في ظل الفوضى والفلتان الأمني الكبير الذي تعيشه محافظة إدلب.

بدورها أكّدت مصادر هتش الأنباء السابقة، ونشرت صورة لأحد عناصر الخلية وهو يقوم بتفجير نفسه بحزام ناسف.

ليفانت- متابعات

مؤسسة إعلامية مستقلة تُبث أخبار يومية على شبكة الانترنت، وصحيفة مطبوعة تصدر من لندن وتوزع في العواصم الأوربية باللغتين العربية والإنكليزية.

THE LEVANT NEWS MEDIA INTERNATIONAL LTD © 2020-20212021