برهم يؤكد مواصلة العراق لمُحاربة الإرهاب

العراق برهم صالح

شدّد الرئيس العراقي، برهم صالح، اليوم الخميس، على أنّ الإرهاب ما زال يعتبر تهديداً لأمن بلاده، مؤكداً على أهمية مواصلة الحرب عليه. برهم 

وأشار بيان رئاسي، أنّ “رئيس الجمهورية استقبل لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب برئاسة النائب محمد رضا آل حيدر، وجرى خلال اللقاء، بحث المستجدات الأمنية في البلاد، والحوادث الإرهابية الأخيرة التي شهدتها بعض مناطق البلاد”، مضيفاً أنّ “اللقاء شهد التأكيد على اتخاذ التدابير الكفيلة لحماية أمن واستقرار المواطنين”.

اقرأ أيضاً: واشنطن تؤكّد للقيادة الكُردية بالعراق استمرار التنسيق والدعم

وأورد البيان عن رئيس الجمهورية تأكيده على “ضرورة مواصلة الحرب على الإرهاب الذي ما يزال يشكل تهديداً لأمن البلاد وسلامة المواطنين، وأهمية تعزيز قدرات الأجهزة الأمنية والاستخباراتية وتطوير قابلياتها في مواجهة التحديات الأمنية، ومواصلة الضغط على الخلايا الإرهابية التي تحاول زعزعة الاستقرار في بعض المدن والقصبات”.

ولفت الرئيس العراقي إلى ضرورة “عدم التهاون في مكافحة الإرهاب والتطرّف، ووجوب غلق الثغرات التي قد تكون متنفساً لعودة المجاميع الظلامية وأنشطتها الإرهابية في تهديد المواطنين الآمنين وإثارة النعرات الطائفية”، وذلك عقب أن شهدت العاصمة بغداد، الخميس الماضي، تفجيرين انتحاريين تسبباً بسقوط 100 مدني بين قتيل وجريح.

العراق

هذا وكانت قد طالبت، الثلاثاء الماضي، لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي، بعقد لقاء عاجل مع رئيس الحكومة، القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، لوقف تكرار الخروقات الأمنية.

وذكر رئيس اللجنة، محمد رضا آل حيدر، خلال بيان صحفي، أنّ “اجتماعاً عقد في اللجنة طالب بعقد لقاء عاجل مع القائد العام للقوات المسلحة، لوضع الحلول اللازمة لمنع تكرار تلك الخروقات”، مضيفاً أنّ “اللجنة قررت أيضاً استضافة المسؤولين العسكريين والأمنيين للوقوف على أسباب تلك الخروقات وتقديم التوصيات اللازمة بهذا الصدد”.

ليفانت-وكالات

شدّد الرئيس العراقي، برهم صالح، اليوم الخميس، على أنّ الإرهاب ما زال يعتبر تهديداً لأمن بلاده، مؤكداً على أهمية مواصلة الحرب عليه. برهم 

وأشار بيان رئاسي، أنّ “رئيس الجمهورية استقبل لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب برئاسة النائب محمد رضا آل حيدر، وجرى خلال اللقاء، بحث المستجدات الأمنية في البلاد، والحوادث الإرهابية الأخيرة التي شهدتها بعض مناطق البلاد”، مضيفاً أنّ “اللقاء شهد التأكيد على اتخاذ التدابير الكفيلة لحماية أمن واستقرار المواطنين”.

اقرأ أيضاً: واشنطن تؤكّد للقيادة الكُردية بالعراق استمرار التنسيق والدعم

وأورد البيان عن رئيس الجمهورية تأكيده على “ضرورة مواصلة الحرب على الإرهاب الذي ما يزال يشكل تهديداً لأمن البلاد وسلامة المواطنين، وأهمية تعزيز قدرات الأجهزة الأمنية والاستخباراتية وتطوير قابلياتها في مواجهة التحديات الأمنية، ومواصلة الضغط على الخلايا الإرهابية التي تحاول زعزعة الاستقرار في بعض المدن والقصبات”.

ولفت الرئيس العراقي إلى ضرورة “عدم التهاون في مكافحة الإرهاب والتطرّف، ووجوب غلق الثغرات التي قد تكون متنفساً لعودة المجاميع الظلامية وأنشطتها الإرهابية في تهديد المواطنين الآمنين وإثارة النعرات الطائفية”، وذلك عقب أن شهدت العاصمة بغداد، الخميس الماضي، تفجيرين انتحاريين تسبباً بسقوط 100 مدني بين قتيل وجريح.

العراق

هذا وكانت قد طالبت، الثلاثاء الماضي، لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي، بعقد لقاء عاجل مع رئيس الحكومة، القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، لوقف تكرار الخروقات الأمنية.

وذكر رئيس اللجنة، محمد رضا آل حيدر، خلال بيان صحفي، أنّ “اجتماعاً عقد في اللجنة طالب بعقد لقاء عاجل مع القائد العام للقوات المسلحة، لوضع الحلول اللازمة لمنع تكرار تلك الخروقات”، مضيفاً أنّ “اللجنة قررت أيضاً استضافة المسؤولين العسكريين والأمنيين للوقوف على أسباب تلك الخروقات وتقديم التوصيات اللازمة بهذا الصدد”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit