انفجار مستودع ذخيرة غرب ليبيا أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص

طرابلس

أفادت مصادر أن قنبلة يدوية كانت وراء تفجير الكلية البحرية بجنزور بطرابلس بعد حريق شب في أحد مخازن الأكاديمية ووصول سيارات الإطفاء للموقع.

المصادر ذاتها، كشفت على أن آمر الكلية ومعاونه وصلا إلى مكان الحريق لتفقد الوضع ثم حدث الانفجار الذي أودى بحياتهما مع شخص ثالث من مهجري مخيم تاورغاء داخل الأكاديمية.

تُظهر لقطات فيديو تم تداولها على الإنترنت في أعقاب الحادث رجال الإطفاء وعربات الإسعاف وهم يندفعون إلى الموقع حيث اجتاحت حريق هائل مبنى.

فيما أعلن متحدث ليبي الأربعاء أن حريقاً أعقبه انفجار في مستودع ذخيرة بأكاديمية بحرية غرب ليبيا أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص بينهم ضابطان بارزان.

وقال عبد الصمد إن القتلى بينهم العميد أحمد أيوب آمر الأكاديمية البحرية، والعميد سالم أبو صلاح آمر الكلية البحرية. ولم يتم تحديد هوية القتيل الثالث.

مليشيات الوفاق

وقال مسعود عبد الصمد المتحدث باسم البحرية الليبية التابعة لحكومة الوفاق إنه لم يتضح سبب اندلاع الحريق ليلا في الأكاديمية في بلدة جنزور، على بعد حوالي 24 كيلومترا غرب العاصمة طرابلس. كما أصيب في الحادث أربعة أشخاص.

وكشفت المصادر أن أصابع الاتهام بداخلية الوفاق تتجه إلى عصابات تجارة المخدرات داخل الأكاديمية على خلفية زيارة رئيس الأركان العامة بالوفاق ومسؤلين أمنيين للأكاديمية قبل يوم واحد من التفجير والاتفاق مع آمر الكلية على تفعيل الأكاديمية وتطهيرها من العصابات النشطة بداخلها.

المزيد  الجيش الليبي يستهدف تجمّعاً للمليشيات ويدمّر مخزناً للأسلحة

وانزلقت ليبيا إلى الفوضى في أعقاب انتفاضة 2011 التي دعمها الناتو والتي أطاحت بالديكتاتور معمر القذافي وقتلته. البلد الغني بالنفط تحكمه الآن إدارتان متنافستان إحداهما في طرابلس والأخرى في شرق البلاد. وخاضت القوات المدعومة من الشرق هجوما منذ شهور للسيطرة على طرابلس لكن الحملة تراجعت العام الماضي وبدأ الطرفان مباحاثات تسوية سياسية.

ليفانت – وكالات