النظام السوري يحاصر مواليه..”اللايك” قد يكلّفك حرّيتك!

وزارة داخلية النظام

أصدرت وزارة داخلية النظام السوري، ليل السبت، بياناً، على صفحتها الخاصة في موقع “فيسبوك”، تهدد فيه باعتقال ومحاكمة وحبس “رواد مواقع التواصل الاجتماعي” إذا “تفاعلوا” أو “تواصلوا” مع “صفحات” وصفها البيان بالمشبوهة، أو إذا تم “تزويد” تلك الصفحات، بـ”معلومات أو بيانات” أو نشر وتداول ما أسماه بيان داخلية الأسد، بأخبار كاذبة “حتى لا يتعرضوا للمساءلة القانونية”. بحسب البيان. اللايك

وقامت داخلية النظام السوري باللجوء إلى هذه الخطوة، بعد اتهام مستشارة الأسد، بثينة شعبان، بالفساد، الأمر الذي دفع بالسلطات الأمنية، مجدداً، إلى إشهار سيف “الجريمة الإلكترونية” بوجه كل الأصوات المنتقدة لتردي الأوضاع وتفشي الفساد.

اقرأ المزيد: درعا اعتقالات وأزمة اقتصادية خانقة في ظل سيطرة النظام وميليشياته

كما هدّد بيان داخلية النظام، بـ”ملاحقة” من يقدم “على ارتكاب هذه الأفعال” واتخاذ “الإجراءات اللازمة بحقهم” وفقاً لبنود قانون سنّه النظام في وقت سابق، من قانون مكافحة الجرائم المعلوماتية.

وتصل العقوبة إلى “الاعتقال المؤقت” بحسب إنذار داخلية الأسد الأخير، بحقّ كل متهم بـ”إضعاف الشعور القومي” وأيضاً، من “نَقَل في سوريا، أنباء يعرف أنها كاذبة، أو مبالغاً فيها، من شأنها أن توهن نفسية الأمة!”.

وكانت أجهزة أمن النظام السوري، قد اعتقلت الناشط الموالي يونس سليمان، بعد أيام من نشر صفحته “مواطنون مع وقف التنفيذ” تدوينة تتهم بثينة شعبان، مترجمة الرئيس السوري السابق، ومستشارة رئيس النظام بشار الأسد، بالفساد.

كذلك، ، أوقفت أجهزة أمن النظام السوري سليمان، أوائل شهر كانون الثاني/يناير الجاري، إثر توجيهه تهماً طالت محافظ طرطوس ومديري مؤسسات تابعة للنظام، بالفساد، وأقر محافظ المدينة، بتصريح لـ”الوطن” الموالية شبه الرسمية، بأنه هو المتسبب بتوقيفه.

اقرأ المزيد: سوريا.. انفجار خط للغاز في بادية السخنة

في سياق متصل، كانت صفحة “مواطنون مع وقف التنفيذ” التي يديرها المعتقل، سليمان، قد نشرت تدوينة تتهم بثينة شعبان، مستشارة الأسد، بالاسم، بالفساد الصريح، وورد فيها: “يا حضرة المستشارة بثينة شعبان، أنتِ والحكومة ومجلس الشعب وجميع المسؤولين، صرعتمونا بالصمود، هذا هو الصمود خاصتكم، بعد 10 سنوات، تفضّلوا وعيشوا يوماً واحداً مكان مواطن منّا، نتحدّاكم إن كنتم ستكملون اليوم، يكفي فسادكم، صار واضحاً، ويكبر”. اللايك

ليفانت– العربية نت

أصدرت وزارة داخلية النظام السوري، ليل السبت، بياناً، على صفحتها الخاصة في موقع “فيسبوك”، تهدد فيه باعتقال ومحاكمة وحبس “رواد مواقع التواصل الاجتماعي” إذا “تفاعلوا” أو “تواصلوا” مع “صفحات” وصفها البيان بالمشبوهة، أو إذا تم “تزويد” تلك الصفحات، بـ”معلومات أو بيانات” أو نشر وتداول ما أسماه بيان داخلية الأسد، بأخبار كاذبة “حتى لا يتعرضوا للمساءلة القانونية”. بحسب البيان. اللايك

وقامت داخلية النظام السوري باللجوء إلى هذه الخطوة، بعد اتهام مستشارة الأسد، بثينة شعبان، بالفساد، الأمر الذي دفع بالسلطات الأمنية، مجدداً، إلى إشهار سيف “الجريمة الإلكترونية” بوجه كل الأصوات المنتقدة لتردي الأوضاع وتفشي الفساد.

اقرأ المزيد: درعا اعتقالات وأزمة اقتصادية خانقة في ظل سيطرة النظام وميليشياته

كما هدّد بيان داخلية النظام، بـ”ملاحقة” من يقدم “على ارتكاب هذه الأفعال” واتخاذ “الإجراءات اللازمة بحقهم” وفقاً لبنود قانون سنّه النظام في وقت سابق، من قانون مكافحة الجرائم المعلوماتية.

وتصل العقوبة إلى “الاعتقال المؤقت” بحسب إنذار داخلية الأسد الأخير، بحقّ كل متهم بـ”إضعاف الشعور القومي” وأيضاً، من “نَقَل في سوريا، أنباء يعرف أنها كاذبة، أو مبالغاً فيها، من شأنها أن توهن نفسية الأمة!”.

وكانت أجهزة أمن النظام السوري، قد اعتقلت الناشط الموالي يونس سليمان، بعد أيام من نشر صفحته “مواطنون مع وقف التنفيذ” تدوينة تتهم بثينة شعبان، مترجمة الرئيس السوري السابق، ومستشارة رئيس النظام بشار الأسد، بالفساد.

كذلك، ، أوقفت أجهزة أمن النظام السوري سليمان، أوائل شهر كانون الثاني/يناير الجاري، إثر توجيهه تهماً طالت محافظ طرطوس ومديري مؤسسات تابعة للنظام، بالفساد، وأقر محافظ المدينة، بتصريح لـ”الوطن” الموالية شبه الرسمية، بأنه هو المتسبب بتوقيفه.

اقرأ المزيد: سوريا.. انفجار خط للغاز في بادية السخنة

في سياق متصل، كانت صفحة “مواطنون مع وقف التنفيذ” التي يديرها المعتقل، سليمان، قد نشرت تدوينة تتهم بثينة شعبان، مستشارة الأسد، بالاسم، بالفساد الصريح، وورد فيها: “يا حضرة المستشارة بثينة شعبان، أنتِ والحكومة ومجلس الشعب وجميع المسؤولين، صرعتمونا بالصمود، هذا هو الصمود خاصتكم، بعد 10 سنوات، تفضّلوا وعيشوا يوماً واحداً مكان مواطن منّا، نتحدّاكم إن كنتم ستكملون اليوم، يكفي فسادكم، صار واضحاً، ويكبر”. اللايك

ليفانت– العربية نت

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit