المُعارضة التركيّة: النظام الحالي فرعوني.. وسننهيه

أردوغان
أردوغان

صرّح زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كليجدار أوغلو، أنّ الرئيس التركي “يعيش بمعزل عن الشعب ولا يعرف شيئاً عن همومه”، معتبراً أنّ نظام الحكم الحالي “فرعوني” متعهداً بإنهائه. المُعارضة التركيّة

وأبدى كليجدار أوغلو دهشته صوب تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، التي ذكر فيها أنّه لا يوجد تجار يغلقون مشاريعهم في تركيا، مستفسراً: “كيف يدير أردوغان تركيا؟”، وفق ما أوردت صحيفة “زمان” التركية.

اقرأ أيضاً: التايمز: حماس ورقة بيد أردوغان لمساومة إسرائيل

وبيّن زعيم المعارضة أنّ “أردوغان يقول مثل هذه التصريحات لأنّه ينظر للناس من داخل قصره، فبالنسبة إليه كل شيء مفتوح أمامه، لديه مراحيض ذهبية، لديه كل شيء جميل”.

وأردف بالقول: “وفقاً لبيانات إعلامية رسمية ترصد أداء التجار والحرفيين، فإنّه خلال 2020، أغلق على الأقل 99 ألفاً و588 تاجراً مشاريعهم، أي أنّ 273 تاجراً يفلس كل يوم، فكيف قال أردوغان إنّه لا توجد مشاريع مغلقة في تركيا؟، إنسان مثله لا يستطيع إدارة الدولة، الإنسان الذي لا يعرف هموم شعبه لا يستطيع إدارة تركيا”.

وتوجّه كليجدار أوغلو بالاستفسار لـ أردوغان، فقال: “هل أردوغان على علم بكل هذا؟”، ثم ردّ بنفسه قائلا: “ليس لديه علم”.

تركيا

هذا وتستمرّ المعارضة التركية في فضح سياسات نظام أردوغان، التي أدّت لتراجع الأوضاع في البلاد وإهدار 128 مليار دولار، حيث اتهم حزب الشعب الجمهوري، النظام الحاكم بإهدار 128 مليار دولار خلال 8 أشهر، نتيجة قرار رفع أسعار الفائدة لتثبيت سعر صرف الليرة التركية.

وذكر فائق أوزتراق، نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، لصحيفة “جمهورييت” المعارضة، الخميس/ الرابع عشر من يناير الجاري، أنّ الأزمات في تركيا بدأت تتكشف بشكل كبير عقب تطبيق النظام الرئاسي “نظام الرجل الواحد الديكتاتوري” في 2018. المُعارضة التركيّة

ليفانت-وكالات

صرّح زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كليجدار أوغلو، أنّ الرئيس التركي “يعيش بمعزل عن الشعب ولا يعرف شيئاً عن همومه”، معتبراً أنّ نظام الحكم الحالي “فرعوني” متعهداً بإنهائه. المُعارضة التركيّة

وأبدى كليجدار أوغلو دهشته صوب تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، التي ذكر فيها أنّه لا يوجد تجار يغلقون مشاريعهم في تركيا، مستفسراً: “كيف يدير أردوغان تركيا؟”، وفق ما أوردت صحيفة “زمان” التركية.

اقرأ أيضاً: التايمز: حماس ورقة بيد أردوغان لمساومة إسرائيل

وبيّن زعيم المعارضة أنّ “أردوغان يقول مثل هذه التصريحات لأنّه ينظر للناس من داخل قصره، فبالنسبة إليه كل شيء مفتوح أمامه، لديه مراحيض ذهبية، لديه كل شيء جميل”.

وأردف بالقول: “وفقاً لبيانات إعلامية رسمية ترصد أداء التجار والحرفيين، فإنّه خلال 2020، أغلق على الأقل 99 ألفاً و588 تاجراً مشاريعهم، أي أنّ 273 تاجراً يفلس كل يوم، فكيف قال أردوغان إنّه لا توجد مشاريع مغلقة في تركيا؟، إنسان مثله لا يستطيع إدارة الدولة، الإنسان الذي لا يعرف هموم شعبه لا يستطيع إدارة تركيا”.

وتوجّه كليجدار أوغلو بالاستفسار لـ أردوغان، فقال: “هل أردوغان على علم بكل هذا؟”، ثم ردّ بنفسه قائلا: “ليس لديه علم”.

تركيا

هذا وتستمرّ المعارضة التركية في فضح سياسات نظام أردوغان، التي أدّت لتراجع الأوضاع في البلاد وإهدار 128 مليار دولار، حيث اتهم حزب الشعب الجمهوري، النظام الحاكم بإهدار 128 مليار دولار خلال 8 أشهر، نتيجة قرار رفع أسعار الفائدة لتثبيت سعر صرف الليرة التركية.

وذكر فائق أوزتراق، نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، لصحيفة “جمهورييت” المعارضة، الخميس/ الرابع عشر من يناير الجاري، أنّ الأزمات في تركيا بدأت تتكشف بشكل كبير عقب تطبيق النظام الرئاسي “نظام الرجل الواحد الديكتاتوري” في 2018. المُعارضة التركيّة

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit