المغرب يعتمد مشروعاً للطاقة المُتجددة بمدينة الصويرة

المغرب

أمضت المغرب على اتفاق، بغية إنجاز مشروع جديد للطاقة المتجددة بمدينة الصويرة، بالتوازي مع قرار حكومي يُحدث معهد التكوين في مهن الطاقات المتجددة.

وتهدف المملكة المغربية لتوسيع إنتاجها من الطاقة الكهربائية النظيفة، خاصة تلك المُستخرجة من طاقة الرياح، وذلك ضمن توجه يمضي صوب استثمار أمثل للإمكانات الطبيعية للبلاد.

وفي هذا السياق، أمضت الوكالة المغربية للطاقة المستدامة والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب من جهة، وشركة الطاقة الريحية بالمغرب (NAREVA) وإنيل كرين باور (Enel Green Power) من جهة أخرى، على اتفاقية لإنجاز مشروع الطاقة الريحية جبل الحديد بإقليم الصويرة وسط البلاد، بقدرة 270 ميجاوات.

وفي الصدد عينه، باشرت الوزارة الوصية على القطاع والوكالة المغربية للطاقة المستدامة طلب عروض تطال الشركات الصغرى والمتوسطة، لإنجاز برنامج من الطاقة الشمسية الفوتوضوئية.

المغرب

وتخمن القدرة إجمالية للمشروع بـ400 ميجاوات، بمواقع مؤهلة بالمملكة يمكن أن تحتضن عدة مشاريع ذات قدرة تتراوح من 5 ميجاوات إلى 20 ميجاوات.

ويمكن لهذا البرنامج المساهمة في خلق فرص شغل جديدة وتمكين النسيج المقاولاتي المغربي في هذا المجال، في الوقت الذي جرى فيه تشغيل محطة الطاقة الشمسية الفوتوضوئية لأرفود، في الجنوب الشرقي للبلاد، بقدرة 40 ميجاوات من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، بغية تمكين استقرار الشبكة الكهربائية الوطنية للنقل.

ليفانت_ وكالات

#المغرب #طاقة متجددة #طاقة الرياح #بيئة