المخضرم “إبراهيموفيتش”: لست عجوزاً

المخضرم إبراهيموفيتش لست عجوزاً
المخضرم "إبراهيموفيتش" لست عجوزاً

انتقادات واسعة تطال النجم “إبراهيموفيتش” منذ مارس/ آذار 2018، باعتبار البعض أنّه أصبح كبيراً في السن، ولم يستطع أن يكون في المستوى المطلوب، وخاصة بعد أن سافر للولايات المتحدة ليلعب في الدوري هناك مع لوس أنجلوس غالاكسي، بعيداًعن المنافسات الأوروبية.

قال النجم السويدي المخضرم “إبراهيموفيتش”، لاعب نادي إيه سي ميلان في الدوري الإيطالي الدرجة الأولى: “إنّ المدرب يتعامل بحذر مع لاعب في سنّي، لكنّي لا أجد أي مشكلة، فعقلي ما يزال في كامل شبابه وجسدي يتبعه”.

وأضاف إبراهيموفيتش، البالغ من العمر 39 عاماً: “لم يشعر المدرب “ستيفانو بيولي” بأي قلق خلال مشاركتي في اللعب داخل المستطيل الأخضر”.

ومنذ عودة اللاعب السويدي إلى إيطاليا لأول مرة، منذ رحيله إلى باريس سان جيرمان عام 2012، تحسّن أداؤه، ونجح بهزّ الشباك في 4 عقود مختلفة في بطولات دوري الدرجة الأولى.

واستطاع “إبراهيموفيتش” تسجيل 10 أهداف أخرى قبل نهاية الموسم الماضي في الدوري الإيطالي مع فريفة “إيه سي ميلان”، ليصبح أكبر لاعب سنّاً يسجل رقماً مزدوجاً خلال موسم واحد، وكان وقتها عمره 38 عاماً و302 يوم.

وقال لقناة فريقه التلفزيونية: “الناس يقولون لي إنّني عجوز ومنهك لكنني في مرحلة الإحماء فقط”.

وأردف قائلاً: “أنا مثل بوتون.. لكني كنت دوماً شاباً ولم أتقدّم في العمر مطلقاً”.

يشار إلى أنّه منذ أن عاد النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش إلى صفوف ميلان الإيطالي، تحسّن أداء الفريق على لائحة سلم الترتيب في الدوري الإيطالي الممتاز لكرة القدم، بالإضافة إلى أنّ وصوله ساهم فى تطور الفريق.

ليفانت – رويترز

انتقادات واسعة تطال النجم “إبراهيموفيتش” منذ مارس/ آذار 2018، باعتبار البعض أنّه أصبح كبيراً في السن، ولم يستطع أن يكون في المستوى المطلوب، وخاصة بعد أن سافر للولايات المتحدة ليلعب في الدوري هناك مع لوس أنجلوس غالاكسي، بعيداًعن المنافسات الأوروبية.

قال النجم السويدي المخضرم “إبراهيموفيتش”، لاعب نادي إيه سي ميلان في الدوري الإيطالي الدرجة الأولى: “إنّ المدرب يتعامل بحذر مع لاعب في سنّي، لكنّي لا أجد أي مشكلة، فعقلي ما يزال في كامل شبابه وجسدي يتبعه”.

وأضاف إبراهيموفيتش، البالغ من العمر 39 عاماً: “لم يشعر المدرب “ستيفانو بيولي” بأي قلق خلال مشاركتي في اللعب داخل المستطيل الأخضر”.

ومنذ عودة اللاعب السويدي إلى إيطاليا لأول مرة، منذ رحيله إلى باريس سان جيرمان عام 2012، تحسّن أداؤه، ونجح بهزّ الشباك في 4 عقود مختلفة في بطولات دوري الدرجة الأولى.

واستطاع “إبراهيموفيتش” تسجيل 10 أهداف أخرى قبل نهاية الموسم الماضي في الدوري الإيطالي مع فريفة “إيه سي ميلان”، ليصبح أكبر لاعب سنّاً يسجل رقماً مزدوجاً خلال موسم واحد، وكان وقتها عمره 38 عاماً و302 يوم.

وقال لقناة فريقه التلفزيونية: “الناس يقولون لي إنّني عجوز ومنهك لكنني في مرحلة الإحماء فقط”.

وأردف قائلاً: “أنا مثل بوتون.. لكني كنت دوماً شاباً ولم أتقدّم في العمر مطلقاً”.

يشار إلى أنّه منذ أن عاد النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش إلى صفوف ميلان الإيطالي، تحسّن أداء الفريق على لائحة سلم الترتيب في الدوري الإيطالي الممتاز لكرة القدم، بالإضافة إلى أنّ وصوله ساهم فى تطور الفريق.

ليفانت – رويترز

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit