العراق.. ارتفاع عدد قتلى الانفجارين إلى 35 وجرح 78 آخرين

بغداد

قال رئيس الجمهورية العراقية، برهم صالح، إن ‏الانفجارين الإرهابيين ضد المواطنين الآمنين في بغداد، وفي هذا التوقيت، يؤكد سعي الجماعات الظلامية لاستهداف الاستحقاقات الوطنية الكبيرة؛ وتطلعات شعبنا في مستقبل يسوده السلام.

وأضاف صالح في تغريدة:” نقف بحزم ضد هذه المحاولات المارقة لزعزعة استقرار بلدنا. نسأل الله أن يتغمد الضحايا برحمته وأن يشفي الجرحى”.

وكانت قد أفادت مصادر أمنية أن حصيلة التفجيرات التي وقعت في السوق الشعبي بمنطقة الباب الشرقي بالعاصمة العراقية بغداد بلغت 35 قتيلا و78 جريحاً بينهم إصابات خطيرة، فيما أكدت المصادر أنه تم العثور على أشلاء لتسعة أشخاص لم يتم التعرف عليهم، وأن هناك عدد من المفقودين.

وأدان سفير الاتحاد الأوربي في العراق مارتن هوث التفجير الانتحاري وسط العاصمة بغداد. وقال هوث في تغريدة له ” ‏ارتعبت لسماع خبر التفجير الانتحاري الذي وقع اليوم في ساحة الطيران في ‎بغداد، قلوبنا وفكرنا مع عوائل الضحايا”، وتابع: ” أدين وبأشد العبارات تكرار مثل هذه الهجمات المقيتة ضد العراق والعراقيين”.

بغداد

بدوره، كتب السفير الكندي في العراق أولريك شانون: ببالغ الحزن تلقيت خبر الهجوم الإرهابي في منطقة الباب الشرقي، أستنكر وبشدة هذا الحدث المقرف”.

كما أدان المتحدث باسم التحالف الدولي في العراق، واين ماروتو، الهجوم الذي وقع في بغداد، وقال في تغريدة عبر تويتر إن الهجوم هو مثال آخر على قيام الإرهابيين بقتل العراقيين وإيذاء الساعين للسلام.

وأكد ماروتو دعم التحالف الدولي المتواصل للحكومة العراقية، بناء على طلبها، في مسعاها لتحقيق الاستقرار والأمن.

المزيد  مقتل 8 عراقيين وإصابة نحو ٢٥ آخرين بتفجير وسط بغداد

من جانبها، أدانت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق التفجير الإجرامي المزدوج الذي استهدف المدنيين الأبرياء في ساحة الطيران وسط بغداد. وتحمل المفوضية الأجهزة الأمنية مسؤولية الخرق والانتكاسة الأمنية التي حصلت وتحذر من تكرارها لما فيها من انعكاسات سلبية على حياة وأمن المواطنين.

وتطالب المفوضية في الوقت نفسه الأجهزة الأمنية بالقيام بواجباتها بحماية الأرواح والممتلكات ومعاقبة المقصرين من منتسبيها.

وأعربت مصر عن خالص التعازي والمواساة لحكومة وشعب العراق في ضحايا هذا العمل الإرهابي الخسيس، والتمنيات بالشفاء العاجل للمُصابين. وأكدت مصر مُجددًا وقوفها إلى جانب العراق في مساعيه الرامية إلى الحفاظ على الأمن والاستقرار ومجابهة كافة صور الإرهاب والتطرف.

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، إن اعتداء إرهابي مزدوج بواسطة إرهابيين انتحاريين اثنين فجرا نفسيهما حين ملاحقتهما من قبل القوات الأمنية في منطقة الباب الشرقي ببغداد، صباح اليوم الخميس، مما أدى إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى بين صفوف المدنيين.

ليفانت – وكالات