“الصحة العالمية” توصي بتلقّي جرعتي لقاح كورونا من ذات المصدر

لقاح كورونا

أفادت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، إنه لا يوجد بيانات نهائية بشأن إمكانية الخلط أو الجمع بين جرعات لقاح كورونا وآخر، إلا أنها أوصت بأن يتلقى الشخص الجرعات من نفس اللقاح، كما شدّدت على أن أي شخص لديه رد فعل تحسسي تجاه أي لقاح، فلا ينبغي أن يتلقى لقاح كوفيد-19. الصحة العالمية

كما أوضحت الدكتورة كاثرين أوبراين، مدير إدارة المناعة واللقاحات بالمنظمة الأممية، بأنه لا يوجد بيانات نهائية بشأن إمكانية الخلط أو الجمع بين لقاح وآخر، وذلك في إجابة عن سؤال حول ما إذا كان يمكن الجمع بين أو خلط جرعتي لقاح كوفيد-19 من منتجين مختلفين.

اقرأ المزيد: لقاح كورونا.. أولوية في حميميم و”سيادة وطنية” في مناطق النظام السوري

ولفتت أوبراين أنه بالنسبة للتوصيات، التي تم التوصل إليها حتى الآن، فإنه يجب على من تمّ حقنه في الجرعة الأولى بلقاح فايزر (على سبيل المثال)، أن يحصل على الجرعة الثانية من نفس اللقاح، مضيفةً أن الأمر ينطبق على باقي اللقاحات الأخرى المطروحة عالمياً.

كذلك أكّدت خبيرة الأوبئة بمنظمة الصحة العالمية أنه سيتم منح أولوية لمثل هذا البحث وتحديث التوصيات، إذا كان هناك بيانات جديدة تتعلق بهذه التوصيات.

وحول مدى الأمان في حقن أصحاب الحالات المرضية المزمنة بلقاحات كوفيد-19، أعرب الدكتور أليخاندرو كرافيوتو، رئيس المجموعة الاستشارية لخبراء المناعة بمنظمة الصحة العالمية، عن اعتقاده بأن توصيات المنظمة بشأن اللقاحات كانت واضحة، وهي أن أي شخص لديه رد فعل تحسسي شديد تجاه أي لقاح فلا ينبغي أن يتلقى لقاح كوفيد-19.

إلى ذلك، قالت الدكتورة أوبراين إن هناك حالات أساسية، نوصي بأنها يجب أن تحصل على اللقاح، وهم مرضى القلب والرئة والسكري والسمنة، لأنهم في الواقع معرضون بشكل أكبر لخطر الإصابة بحالات شديدة من عدوى فيروس كورونا.

اقرأ المزيد: مدير الصحة العالمية: فرص التوزيع العادل للقاحات”في خطر جسيم”

يشار إلى أنّه مع احتدام السباق للحصول على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، يتفاقم الوضع الوبائي يوما بعد آخر، مع تجاوز حصيلة الإصابات الإجمالية بالفيروس 100 مليون، كما أعلنت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، رصد النسخة المتحورة البريطانية في 70 دولة، في حين رصدت النسخة المتحورة الجنوب إفريقية في 31 بلداً. الصحة العالمية

ليفانت- وكالات