السودان: قرارنا واضح تجاه حفظ السيادة وحل المشاكل بالحوار

السودان

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مفتي للصحافيين، خلال مؤتمر صحافي في أديس أبابا “يبدو أن الجانب السوداني يسبق ليشعل الموقف على الأرض”. وأضاف “هل ستبدأ إثيوبيا حرباً؟ حسنا، نحن نقول دعونا نعمل بالدبلوماسية”. وتابع متسائلاً “إلى أي مدى ستواصل إثيوبيا حل المسألة باستخدام الدبلوماسية؟ كل شيء له حد”.

بدوره، أكد المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء عبدالله حمدوك، أن قرار الخرطوم واضح تجاه مسألة حفظ السيادة وحل المشاكل بالحوار، موضحاً أن القوات السودانية تتواجد في أراض سودانية ولا تنوي شن حروب

وأكدت مصادر رسمية سودانية للعربية، اليوم الأربعاء، أن ” التهديدات الإثيوبية لا تجدي نفعاً”، مؤكدة في الوقت عينه أن الخرطوم ملتزمة بحل الخلاف عبر الحوار.

وأشارت إلى أن إثيوبيا تطمع في أراضينا وتريد فرض إرادتها. كما أكدت أن الجيش السوداني قادر على دحر أي محاولة لاختراق الحدود، شددت على أن القوات العسكرية السودانية متواجدة في أراضٍ سودانية وفق القانون الدولي.

إثيوبيا

أتى ذلك، بعد أن حذّرت إثيوبيا أمس من نفاد صبرها إزاء استمرار جارتها في الحشد العسكري في منطقة حدودية متنازع عليها رغم محاولات نزع فتيل التوترات عبر الطرق الدبلوماسية.

يشار إلى أنه بسبب النزاع المستمر منذ عقود على منطقة “الفشقة”، وهي أرض ضمن الحدود الدولية للسودان يستوطنها مزارعون من إثيوبيا منذ وقت طويل، اندلعت اشتباكات بين قوات البلدين استمرت لأسابيع في أواخر العام الماضي.

المزيد  مصر والسودان يؤكدان تمسكهما بمرجعية واشنطن حول سد النهضة

في حين شدد وزير الإعلام السوداني والمتحدث باسم الحكومة فيصل محمد صالح على أن بلاده لا تريد حربا مع إثيوبيا، لكن قواتها سترد على أي عدوان. وقال لرويترز “نخشى أن تكون هذه التصريحات تستبطن مواقف عدوانية على السودان. نطالب إثيوبيا بوقف الهجوم على الأراضي السودانية والمزارعين السودانيين”.

إلى ذلك، تأتي تلك التوترات على الحدود في وقت تحاول فيه إثيوبيا والسودان ومصر حل خلاف ثلاثي حول سد النهضة الإثيوبي.

ليفانت – وكالات

مؤسسة إعلامية مستقلة تُبث أخبار يومية على شبكة الانترنت، وصحيفة مطبوعة تصدر من لندن وتوزع في العواصم الأوربية باللغتين العربية والإنكليزية.

THE LEVANT NEWS MEDIA INTERNATIONAL LTD © 2020-20212021