الداخلية التونسية تلقي القبض على قيادي بارز في “القاعدة”

الداخلية التونسية

صرّحت وزارة الداخلية التونسية، يوم الخميس، أنّها ألقت القبض على قيادي بارز في تنظيم “القاعدة”.

وأصدرت الوزارة بياناً قالت فيه، أن الموقوف يعد “إرهابياً مصنفاً خطيراً جداً محل عدة مناشير تفتيش”، موضحة أن الحديث يدور عن أحد قيادات “القاعدة” في البلاد، موضحة أنّ الموقوف الذي لم يتم الكشف عن اسمه، سبق له الاضطلاع بمهام قيادية ضمن التنظيم في إحدى بؤر التوتر، وله ارتباط بعناصر تنظيم “كتيبة عقبة بن نافع” المتحصنة بالفرار بالجبال التونسية.

وزارة الداخلية التونسية

اقرأ المزيد: إخوان تونس 2020: تصدّعات عقب اللقاءات بتركيا والتدخلات في ليبيا الجزء الأول

فيما أكّدت الوزارة أن اعتقال الإرهابي جاء بناء على “معلومات استعلامية مؤكدة ومتابعة فنية وميدانية عالية الدقة”، مضيفة أن التحقيقات أثبتت تنسيق الموقوف مع قيادات بارزة في “القاعدة” خارج البلاد، وعناصر “كتيبة عقبة ابن نافع” داخلها بهدف التخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية.
كما أشارت الداخلية التونسية، إلى أنها و خلال العملية صادرت بعض الأسلحة ” بنادق كلاشنكوف ” والذخائر ، إضافة إلى تفكيكها للخلية التي يقودها الإرهابي و القبض على عناصرها.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تقبض فيها تونس على قياديين في تنظيم القاعدة، ففي أكتوبر/تشرين الأول، من عام 2019، أعلنت وزارة الداخلية التونسية أن وحداتها الأمنية نجحت في إحباط مخطط إرهابي كان يستهدف العملية الانتخابية التي كانت تجري بالبلاد، وانتهت بفوز قيس سعيد برئاسة تونس بعد أن هزم منافسه رجل الأعمال، نبيل القروي.

اقرأ المزيد: تنظيم القاعدة في اليمن يفجّر منزل مسؤول يمني في أبين

وأوضحت الوزارة، في بيان أصدرته حينها، أن القوات الأمنية ألقت القبض على عنصر إرهابي مطلوب لدى السلطات، بعد نصب كمين له في محافظة المهدية (وسط شرق)، مشيرة إلى أنه كان يستعد لتنفيذ عملية إرهابية بواسطة عبوة ناسفة يتم التحكم فيها عن بعد، وجرت مصادرة معدات إلكترونية أعدّت لتنفيذ الهجوم.

ليفانت- وكالات

صرّحت وزارة الداخلية التونسية، يوم الخميس، أنّها ألقت القبض على قيادي بارز في تنظيم “القاعدة”.

وأصدرت الوزارة بياناً قالت فيه، أن الموقوف يعد “إرهابياً مصنفاً خطيراً جداً محل عدة مناشير تفتيش”، موضحة أن الحديث يدور عن أحد قيادات “القاعدة” في البلاد، موضحة أنّ الموقوف الذي لم يتم الكشف عن اسمه، سبق له الاضطلاع بمهام قيادية ضمن التنظيم في إحدى بؤر التوتر، وله ارتباط بعناصر تنظيم “كتيبة عقبة بن نافع” المتحصنة بالفرار بالجبال التونسية.

وزارة الداخلية التونسية

اقرأ المزيد: إخوان تونس 2020: تصدّعات عقب اللقاءات بتركيا والتدخلات في ليبيا الجزء الأول

فيما أكّدت الوزارة أن اعتقال الإرهابي جاء بناء على “معلومات استعلامية مؤكدة ومتابعة فنية وميدانية عالية الدقة”، مضيفة أن التحقيقات أثبتت تنسيق الموقوف مع قيادات بارزة في “القاعدة” خارج البلاد، وعناصر “كتيبة عقبة ابن نافع” داخلها بهدف التخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية.
كما أشارت الداخلية التونسية، إلى أنها و خلال العملية صادرت بعض الأسلحة ” بنادق كلاشنكوف ” والذخائر ، إضافة إلى تفكيكها للخلية التي يقودها الإرهابي و القبض على عناصرها.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تقبض فيها تونس على قياديين في تنظيم القاعدة، ففي أكتوبر/تشرين الأول، من عام 2019، أعلنت وزارة الداخلية التونسية أن وحداتها الأمنية نجحت في إحباط مخطط إرهابي كان يستهدف العملية الانتخابية التي كانت تجري بالبلاد، وانتهت بفوز قيس سعيد برئاسة تونس بعد أن هزم منافسه رجل الأعمال، نبيل القروي.

اقرأ المزيد: تنظيم القاعدة في اليمن يفجّر منزل مسؤول يمني في أبين

وأوضحت الوزارة، في بيان أصدرته حينها، أن القوات الأمنية ألقت القبض على عنصر إرهابي مطلوب لدى السلطات، بعد نصب كمين له في محافظة المهدية (وسط شرق)، مشيرة إلى أنه كان يستعد لتنفيذ عملية إرهابية بواسطة عبوة ناسفة يتم التحكم فيها عن بعد، وجرت مصادرة معدات إلكترونية أعدّت لتنفيذ الهجوم.

ليفانت- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit