التحالف يرسل تعزيزات إلى حقول النفط.. ووفد للنظام السوري في الدرباسية

الدرباسية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بدخول نحو 25 شاحنة تابعة للتحالف الدولي إلى قواعدها في محافظة الحسكة قادمة من إقليم كردستان، عبر معبر الوليد الحدودي، ومن ثم انطلقت إلى حقلي “كونيكو والعمر” النفطيين في محافظة دير الزور، حيث تضم الشاحنات معدات لوجستية وأسلحة ثقيلة من بينها مدافع بالإضافة إلى عربات مصفحة.

ويأتي ذلك بعد ثلاثة أيام من دخول قافلة مماثلة، تابعة للتحالف الدولي إلى الأراضي السورية، حيث دخلت قافلة تضم نحو 50 شاحنة تحوي معدات لوجستية وعسكرية وصهاريج وقود عبر معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق، واتجهت نحو القواعد التابعة للتحالف الدولي في محافظتي الحسكة ودير الزور.

التحالف

اقرأ المزيد: الحسكة.. تواصل اعتداءات فصائل أنقرة والأسايش تجبر المدنيين على”استذكار قتلى قسد”

في سياق متصل، قام وفد يضم ضباطاً من النظام السوري، صباح اليوم الأحد، بزيارة إحدى النقاط العسكرية، في قرية قنيطرة الواقعة في الريف الغربي لمنطقة الدرباسية ضمن ريف الحسكة قرب الحدود السورية – التركية.

وأشارت مصادر المرصد السوري، إلى أن الوفد دخل إلى النقطة برفقة قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، واجتمع بضباط وعناصر النظام المتواجدين في النقطة، لأسباب غير معروفة حتى اللحظة.

في سياق متصل، ، أجبرت قوى الأمن الداخلي “الأسايش” و “الشبيبة الثورية” أصحاب المحال التجارية على إغلاقها في مدينة الدرباسية، والخروج بمظاهرة لاستذكار “شهداء قسد” على حد وصفهم.

حيث نادت مكبّرات الصوت في المنطقة: “لا نريد أن نرى أي محل مفتوح، الكل ينضم إلى المظاهرة”.

اقرأ المزيد: مصادر أمريكية لقسد: الروس “ضيوف” على ريف الرقة

وتأتي المظاهرة في ظل انتشار وباء كورونا ضمن مناطق الإدارة الذاتية وعموم الأراضي السورية، وسط استياء شعبي من الأهالي على خلفية المظاهرات والتجمعات التي تنظمها “الإدارة الذاتية” في ظل انتشار فيروس “كوفيد – 19” وعدم وجود أي إجراءات احترازية.

ليفانت- المرصد السوري لحقوق الإنسان

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بدخول نحو 25 شاحنة تابعة للتحالف الدولي إلى قواعدها في محافظة الحسكة قادمة من إقليم كردستان، عبر معبر الوليد الحدودي، ومن ثم انطلقت إلى حقلي “كونيكو والعمر” النفطيين في محافظة دير الزور، حيث تضم الشاحنات معدات لوجستية وأسلحة ثقيلة من بينها مدافع بالإضافة إلى عربات مصفحة.

ويأتي ذلك بعد ثلاثة أيام من دخول قافلة مماثلة، تابعة للتحالف الدولي إلى الأراضي السورية، حيث دخلت قافلة تضم نحو 50 شاحنة تحوي معدات لوجستية وعسكرية وصهاريج وقود عبر معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق، واتجهت نحو القواعد التابعة للتحالف الدولي في محافظتي الحسكة ودير الزور.

التحالف

اقرأ المزيد: الحسكة.. تواصل اعتداءات فصائل أنقرة والأسايش تجبر المدنيين على”استذكار قتلى قسد”

في سياق متصل، قام وفد يضم ضباطاً من النظام السوري، صباح اليوم الأحد، بزيارة إحدى النقاط العسكرية، في قرية قنيطرة الواقعة في الريف الغربي لمنطقة الدرباسية ضمن ريف الحسكة قرب الحدود السورية – التركية.

وأشارت مصادر المرصد السوري، إلى أن الوفد دخل إلى النقطة برفقة قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، واجتمع بضباط وعناصر النظام المتواجدين في النقطة، لأسباب غير معروفة حتى اللحظة.

في سياق متصل، ، أجبرت قوى الأمن الداخلي “الأسايش” و “الشبيبة الثورية” أصحاب المحال التجارية على إغلاقها في مدينة الدرباسية، والخروج بمظاهرة لاستذكار “شهداء قسد” على حد وصفهم.

حيث نادت مكبّرات الصوت في المنطقة: “لا نريد أن نرى أي محل مفتوح، الكل ينضم إلى المظاهرة”.

اقرأ المزيد: مصادر أمريكية لقسد: الروس “ضيوف” على ريف الرقة

وتأتي المظاهرة في ظل انتشار وباء كورونا ضمن مناطق الإدارة الذاتية وعموم الأراضي السورية، وسط استياء شعبي من الأهالي على خلفية المظاهرات والتجمعات التي تنظمها “الإدارة الذاتية” في ظل انتشار فيروس “كوفيد – 19” وعدم وجود أي إجراءات احترازية.

ليفانت- المرصد السوري لحقوق الإنسان

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit