البنوك تنضم لقوائم المُحاربين ضد ترامب

ترامب
ترامب

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، أنّ دويتشه بنك أقرّ عدم عقد أنشطة في المستقبل مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أو شركاته، وذلك في أعقاب هجوم أنصار ترامب على مبنى الكونجرس الأمريكي، يوم الأربعاء الماضي 6 يناير/كانون الثاني، وفقدان 4 أشخاص حياتهم أثناء الاقتحام.

ويعتبر دويتشه بنك أكبر مقرض لترامب، وتشير إفصاحات ترامب لمكتب الأخلاقيات الحكومي الأمريكي ومصادر بنكية بأنّ قيمة القروض المستحقة للبنك على منظمة ترامب، وهي مظلة لمجموعة الشركات التي يمتلكها الرئيس الأمريكي ويشرف عليها في الوقت الراهن نجلاه، تبلغ قرابة 340 مليون دولار.

اقرأ أيضاً: بيلوسي تسعى لمنع ترامب من الترشّح مستقبلاً

وأفصحت الخطوة التي كشفتها صحيفة نيويورك تايمز نقلاً عن مصدر مطلع، على نهج التفكير في البنك، خاصة أنّه يأتي في وقت طالب فيه بنك سيجنتشر ترامب إلى الاستقالة، قائلاً على موقعه الإلكتروني “استقالة الرئيس.. هي الأصلح لأمتنا والشعب الأمريكي”.

"واشنطن بوست": ترامب تجاهل التحذيرات حول خطورة كورونا

وكان قد اقتحم محتجّون من أنصار ترامب مبنى الكابيتول، يوم الأربعاء 6 يناير/ كانون الثاني الماضي، في أسوأ اعتداء على رمز الديمقراطية الأمريكية منذ أكثر من 200 عام، ضمن محاولة لتعطيل جلسة التصديق على فوز جو بايدن بالانتخابات.

وكسّر المتظاهرون النوافذ وتسلّقوا الأسوار ليشقّوا طريقهم إلى داخل مبنى الكونجرس، إذ تجوّلوا في الممرات واشتبكوا مع الشرطة وسرقوا ونهبوا وحطموا الأبواب والأثاث داخله.

ليفانت-وكالات

مؤسسة إعلامية مستقلة تُبث أخبار يومية على شبكة الانترنت، وصحيفة مطبوعة تصدر من لندن وتوزع في العواصم الأوربية باللغتين العربية والإنكليزية.

THE LEVANT NEWS MEDIA INTERNATIONAL LTD © 2020-20212021