الإعدام لأول امرأة في أميركا منذ 70 عاماً

الإعدام لأول امرأة في أميركا منذ 70 عاماً
الإعدام لأول امرأة في أميركا منذ 70 عاماً

نفّذ حكم الإعدام، اليوم الأربعاء، بحق المرأة، “ليزا مونتغمري”، المدانة بجريمة قتل، وبهذا يكون الحكم لأول امرأة تعدم في الولايات المتحدة الأمريكية منذ 7 عقود.

وتعدّ “مونتغمري” المرأة الوحيدة التي كانت تنتظر تنفيذ حكم بالإعدام أصدرته محكمة اتحادية، بعد أن أزاحت المحكمة العليا آخر عقبة أمام التنفيذ.

ذكرت وكالة “رويترز”، أنّ الحكومة الأمريكية نفذت حكم الإعدام بحق السجينة المدانة بالقتل “مونتغمري” منذ عام 1953، فيما علّقت المحامية “كيلي هنري” لمونتغمري، أنّ طريقة الإعدام “استعمال وحشي وغير قانوني وغير ضروري لسلطة استبدادية”.

وأضافت المحامية في تصريحات حادّة: “لا أحد يمكن أن يجادل بصدق في الاعتلال العقلي الشديد للسيدة مونتغمري، فقد تم تشخيص مرضها وتلقّيها العلاج لأول مرة على أيدي أطباء مكتب السجون”.

وكانت المدانة بالقتل، منحت، يوم الثلاثاء، وقفاً لتنفيذ الإعدام لمدة 24 ساعة، للتحقق مما إذا كانت مؤهلة للإعدام لأسباب تتعلّق بالصحة العقلية.

وقتلت “مونتغومري”، امرأة كانت حاملاً، قبل أن تنتزع جنينها من رحمها، وذلك بعد أن قادت سيارتها مسافة 170 ميلاً من منزلها في كانساس إلى بيت بوبي جو ستينيت، 23 عاماً، في سكيدمور بولاية ميسوري، وذلك بحجّة شراء جرو، من عندها، في ديسمبر 2004.

ولكن المدانة بالقتل، بدلاً من شراء الجرو، خنقت المرأة الحامل بحبل، واستخدمت سكينا لإجراء عملية قيصرية لها، قبل الفرار، في حين قال محامو الدفاع، إنّ موكلتهم كانت قد تعرّضت للاعتداء الجنسي، مذ كانت في الحادية عشر من عمرها، وكانت مريضة عقلياً، عند ارتكاب الجريمة.

وأعرب عدد من خبراء حقوق الإنسان المستقلّين في الأمم المتحدة عن قلقهم الشديد، بعد أن أعادت المحكمة جدولة موعد إعدام مونتغمري إلى 12 يناير، قبل أيام فقط من أداء الرئيس المنتخب جو بايدن، المعارض لعقوبة الإعدام، اليمين الدستورية.

اقرأ: السجن ألف عام لـ”الدّاعية” التركي المتحرّش

وفي بيان قال “الحقوقيون” إنّها كانت ضحية قسوة مروّعة طيلة حياتها، بدأت عندما كانت في الحادية عشرة من عمرها، فتعرضت لعمليات اغتصاب متعددة، ثم أُجبرت فيما بعد على ممارسة الدعارة في سن الخامسة عشرة.

اقرأ: جدل واسع يطال نصائح قدّمتها كوريا الجنوبيّة للنساء الحوامل

وطالت الرئيس المنتهية صلاحيته “دونالد ترامب” انتقادات واسعة، بسبب “التسرّع في تنفيذ” 5 عمليات إعدام فيدرالية خلال الأشهر الأخيرة.

يشار إلى أنّ المحكمة العليا في الولايات المتحدة عام 1972، ألغت قوانين عقوبة الإعدام في قضية فورمان ضد جورجيا، وخفّضت جميع أحكام الإعدام المعلّقة في ذلك الوقت إلى السجن المؤبد.

ليفانت – سكاي نيوز