الإدارة الذاتية تشكّل لجنة للتحقيق في قضايا فساد بمنبج

منبج

قامت “الإدارة الذاتية” بإرسال لجنة تحقيق، لكشف قضايا الفساد في منبج بريف حلب الشرقي، حيث ستحقق مع نحو 160 شخصاً متهمين بالتورط بقضايا فساد وهدر المال العام. 

وكان المرصد قد رصد، في 25 يناير/كانون الثاني، قيام قوات “الاسايش ” التابعة لـ”الادارة الذاتية” بالاستيلاء على ممتلكات عدد من الموظفين والمسؤولين في “الادارة الذاتية ” من المتهمين بقضايا فساد في مدينة القامشلي.

اقرأ المزيد: نؤكّد على استقلالية قرارنا.. الإدارة الذاتية تردّ على نظام الأسد

يأتي ذلك بعد مرور نحو 15 يوماً على اعتقال 14 مسؤولاً من المدينة إضافة إلى ديريك بريف الحسكة. وبحسب معلومات المصدر الاستيلاء شملت منازل وسيارات ومصوغات من الذهب وعقارات وغيرها.

كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأنّ مصادر موثوقة، أطلعته على قيام “الأسايش” وضمن حملة “محاربة الفساد ” التي تقوم بها، باعتقال موظفة وهي مسؤولة المالية على عدد من المؤسسات في مدينة الدرباسية ومنها مزرعة لتربية الدجاج وفرن حجري يتم إدارته من قبل “الإدارة الذاتية” ومؤسسة استهلاكية لبيع المواد الغذائية.

اشتباكات الأسايش والنظام

 

جرى ذلك، بعد مرور أكثر من أسبوعين، على قيام الأسايش بحملة أمنية كبيرة ضد الفساد في مناطق عدة خاضعة لسيطرة “الإدارة الذاتية وقسد” شمال شرق سوريا.

حيث بدأت قوات خاصة بشن حملات دهم واعتقالات في كل من القامشلي والمالكية (ديريك) والدرباسية وأبو رأسين (زركان) وتل تمر، واستهدفت الحملة موظفين وعاملين ضمن مؤسسات الإدارة الذاتية، من المتهمين بقضايا فساد.

يشار إلى أنّ قوى الأمن التابعة لـ”قسد” عمدت إلى توقيف ما يسميهم مجلس سورية الديمقراطية “مسد” بـ”المفسدين والمعرقلين لمسيرتها”، في أواخر شهر ديسمبر/ كان الأول المنصرم.

اقرأ المزيد: المطالبة بإطلاق سراح”ناشط إعلامي”.. والأسايش تنفي اعتقاله

وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن قوى الأمن كانت قد بدأت بشن حملات اعتقال تطال أصحاب الأموال في مناطق “الإدارة الذاتية”، حيث أوقفت أكثر من 100 شخص للتحقيق في قضايا فساد، وتم تحويل مَن تثبت عليهم تُهم الفساد واستغلال النفوذ والتلاعب بالأموال العامة إلى المحاكم الخاصة، وطالت الحملة عدداً من المسؤولين في مؤسسات “الإدارة الذاتية” ومتهمين آخرين في القطاع الخاص.

ليفانت- المرصد السوري لحقوق الإنسان