الأمم المتحدة: الحوار السياسي الليبي سينعقد في سويسرا مطلع فبراير

دوجاريك

أوضح بيان للأمم المتحدة، أن الممثلة الخاصة للأمين العام في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، ستتولى إدارة المنتدى الذي يعقد في سويسرا في الفترة من الأول وحتى 5 من فبراير المقبل. الأمم المتحدة

وقال البيان أيضاً إن المهمة الأساسية للسلطة التنفيذية المؤقتة، ستكون قيادة ليبيا إلى الانتخابات العامة المقررة في 24 ديسمبر من العام الجاري، وإعادة توحيد مؤسسات الدولة.

وكانت قد أعلنت الأمم المتحدة، في بيان للمتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، قوله إن منتدى الحوار السياسي الليبي سينعقد في سويسرا مطلع فبراير.

وأضاف أنه من المتوقع أن يتم التصويت على المناصب في المجلس الرئاسي المكون من 3 أعضاء، وعلى منصب رئيس الوزراء، بما يتوافق مع خريطة الطريق التي تبناها المنتدى في تونس في منتصف نوفمبر الماضي.

ويليامز

في سياق آخر، أعلن الناطق باسم الجيش الليبي أحمد المسماري، رصد تحركات لعناصر من ميليشيات تخطط لتفجيرات.

المسماري تحدث عن مخطط لاستهداف مقرات، بينها مقر بعثة الأمم المتحدة في العاصمة طربلس، مع سعي هذه الميليشيات لإلصاق التهمة بالقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، وأضاف الناطق باسم الجيش الليبي أن الميليشيات تحاول عرقلة التسوية السلمية للأزمة الليبية.

وفي وقت سابق، أعلن القائم بأعمال المندوب الأميركي لدى الأمم المتحدة ريتشارد ميلز الخميس أنّ بلاده تطلب “من تركيا وروسيا الشروع فوراً في سحب قواتهما” من ليبيا، بما يشمل القوات العسكرية والمرتزقة.

ويبدد هذا الموقف الأميركي الحازم في ظل إدارة جو بايدن الغموض الذي لفّ لسنوات السياسية الأميركية لدونالد ترمب بشأن ليبيا.

المزيد  ليبيا.. الاتفاق على فتح باب الترشح للمناصب السيادية

وقال في اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول ليبيا اليوم الخميس أن واشنطن تطلب من الأطراف الخارجية كلّها “احترام السيادة الليبية وإنهاء جميع التدخلات العسكرية في ليبيا فوراً”.

وقال ميلز “تماشياً مع اتفاق وقف إطلاق النار المبرم في أكتوبر، نطلب من تركيا وروسيا أن تبدآ فوراً سحب قواتهما من البلاد وسحب المرتزقة الأجانب والوكلاء العسكريين اللتين قامتا بتجنيدهم ونشرهم وتمويلهم في ليبيا”.  الأمم المتحدة

ليفانت – وكالات