الأمر الذي دفع المستخدمين مغادرة الواتسآب والذهاب إلى سيغنال

سينغال يتحدى واتسآب من خلال ميزات التشفير لكسب المشتركين

ما يزال الجدل مستمراً، بعد أن فرض تطبيق المراسلات “واتس آب”، الأكثر استخداماً حول العالم، العديد من الشروط التي اعتبرها المستخدمون أنّها انتهاك للخصوصيّة، مما دفع أغلب الناس لتنزيل تطبيق مشابه له، وهو “سيغنال”، الذي يعتبر أكثر أماناً.

وكان “إيلون ماسك”، أغنى رجل في العالم، قد نصح المستخدمين بتنزيل تطبيق “سيغنال”، بعد تغريدة نشرها على حسابه الرسمي في موقع “تويتر”، الأمر الذي شهد إقبالاً متزايداً، كبديل عن “الواتسآب”.

وعقب التغريدة لأغنى رجل في العالم، أعلنت شركة “سيغنال” توقفاً مؤقتاً في خوادمها بسبب زيادة الإقبال على تحميل التطبيق، الذي يعدّ من بين الأكثر أماناً في العالم، قبل أن تعود الخدمة بشكل طبيعي بعد ساعات.

 

وأثارت الشروط الجديدة بشأن الخصوصيّة، في تطبيق “واتسآب”، غضباً كبيراً بين المستخدمين، مما دفعهم إلى إيجاد تطبيق بديل، بحيث يحترم ويتحفّظ على خصوصيّة المشترك.

اقرأ: شركة LG تطلق هاتفاً ذكياً جديداً

كما أنّ شروط خدمة واتساب الجديدة، تنصّ على مشاركة رقم الهاتف مع شركات فيسبوك الأخرى، وصورة الحساب، ونشاطات المستخدم، وعنوانه الرقمي IP، وموقعه ولغته وعدد من التفضيلات الأخرى.

اقرأ: يوتيوب يحذف مقطع فيديو لترامب ويمنعه من تحميل مقاطع جديدة

ومن جانبه، نفت شركة “واتساب” الردود الواردة، حول الاحتفاظ بدردشات المستخدمين في خوادمها، إلا في حالات محددة، كما أكدت أنّه لا يمكن لأحد الاطلاع عليها.

ليفانت – الحرة