الألغام تحصد أرواح المزيد من الأطفال في سوريا

ألغام

من نجا من أطفال سوريا من الإصابة، نتيجة العنف الممارس من قبل كافة قوى الأمر الواقع، لم ينجُ من التبعات؛ هذه التبعات متعدّدة الأشكال، وتتعدّد بين نفسية وجسدية، غير أن الموت الذي باتت أرض سوريا تخبئه لأطفالها حيثما اتجهوا بات هو الخطر الأشدّ وطأة، نتيجة انتشار الألغام ومخلّفات الصواريخ في العديد من المدن والبلدات السورية.

حيث قضى 3 أطفال، نتيجة انفجار حقل ألغام في بادية الحمدان، بالقرب من مدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي.

اقرأ المزيد: مركز حقوقي يمني: اليمن يغرق بحقول من الألغام المزروعة من قبل الحوثيين

كذلك توفي طفلان، وأصيب أكثر من6 آخرين بجروح بليغة، نتيجة انفجار لغم من مخلفات الحرب على أطراف مدينة الشيخ مسكين بريف درعا، ليرتفع عدد الضحايا جراء انفجار الألغام ومخلفات الحرب في سوريا إلى 5 أطفال، خلال ساعات.

ألغام سوريا

إلى ذلك، وقع انفجار جديد في مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها في ريف حلب، حيث أُصيبت طفلة بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة مزروعة بسيارة فان في مدينة جرابلس بريف حلب.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثّق قبل نحو أسبوع مقتل مدني بانفجار لغم من مخلفات الحرب في الأراضي الزراعية لقرية سنجار، الخاضعة لنفوذ قوات النظام شرقي إدلب.

تزامن ذلك مع انفجار لغم من مخلفات الحرب في الأراضي الزراعية لقرية صوغناكة التابعة لناحية شيراوا، ضمن مناطق انتشار القوات الكردية بريف حلب الشمالي، ما أدى إلى مقتل مواطن وإصابة آخر من أبناء عفرين المهجرين.

اقرأ المزيد: قتل وإخفاء واعتقال وتعذيب وألغام..  تقرير يرصد آلاف الانتهاكات للحوثيين

وفي ريف دير الزور الشرقي،توفي طفلان وأصيب ثالث، جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم “داعش” في قرية الدوير الخاضعة لسيطرة قوات النظام بريف دير الزور الشرقي، بالتزامن مع الحادثتين السابقتين.

ليفانت- متابعات

مؤسسة إعلامية مستقلة تُبث أخبار يومية على شبكة الانترنت، وصحيفة مطبوعة تصدر من لندن وتوزع في العواصم الأوربية باللغتين العربية والإنكليزية.

THE LEVANT NEWS MEDIA INTERNATIONAL LTD © 2020-20212021