اعتراضات بالبرلمان المصري على المُصالحة مع قطر

البرلمان المصري
البرلمان المصري

شهدت، أمس الثلاثاء، الجلسة العامة للبرلمان المصري اعتراضاً من قبل بعض النواب، على موقف قطر من المصالحة، لاسيما في ظلّ “مواصلة الهجوم على مصر. المُصالحة مع قطر

وتعقيباً على ذلك، ذكر وزير الخارجية المصري، سامح شكري، ضمن تعقيبه على الموقف الرسمي من العلاقات مع قطر، أنّ “بيان العلا وما تضمنه من التزامات مشتركة ينبئ بتغير في طبيعة العلاقات، وأن تفي قطر بالشروط بحسن نية”.

اقرأ أيضاً: الإخوان المسلمون خططوا لاحتلال الداخليّة المصرية بعهد مرسي

وتابع بأنّ “منهج مصر مبني على السعي لتكوين علاقات عربية مميزة ومتصلة بتاريخنا المشترك والرباط القائم بين الشعوب، تألمنا من السياسيات التي أدّت إلى القطيعة رغم استمرار العلاقات الطيبة بين الشعبين”.

ولفت شكري، إلى أنّ “الامتثال لتنفيذ التزامات قمة العلا قيد الرصد ونرغب الامتثال لهذه الالتزامات الناتجة عن قمة العلا والأمور خاضعة للإرادة وحسن النية التي تستهدف دعم اللحمة العربية والتضامن العربي لمواجهة التحديات”.

برلمان مصري

هذا وكانت وزارة الخارجية المصرية قد أعلنت في بيان لها، في العشرين من يناير الجاري، عن اتفاق مصر وقطر على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، وذلك اتصالاً بالخطوات التنفيذية في إطار تنفيذ الالتزامات المُتبادلة الواردة ببيان العلا.

وأكد بيان الخارجية المصرية، حينها، أنّ جمهورية مصر العربية ودولة قطر تبادلتا مذكرتين رسميتين، حيث اتفقت الدولتان بموجبهما على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما.  المُصالحة مع قطر

ليفانت-وكالات

شهدت، أمس الثلاثاء، الجلسة العامة للبرلمان المصري اعتراضاً من قبل بعض النواب، على موقف قطر من المصالحة، لاسيما في ظلّ “مواصلة الهجوم على مصر. المُصالحة مع قطر

وتعقيباً على ذلك، ذكر وزير الخارجية المصري، سامح شكري، ضمن تعقيبه على الموقف الرسمي من العلاقات مع قطر، أنّ “بيان العلا وما تضمنه من التزامات مشتركة ينبئ بتغير في طبيعة العلاقات، وأن تفي قطر بالشروط بحسن نية”.

اقرأ أيضاً: الإخوان المسلمون خططوا لاحتلال الداخليّة المصرية بعهد مرسي

وتابع بأنّ “منهج مصر مبني على السعي لتكوين علاقات عربية مميزة ومتصلة بتاريخنا المشترك والرباط القائم بين الشعوب، تألمنا من السياسيات التي أدّت إلى القطيعة رغم استمرار العلاقات الطيبة بين الشعبين”.

ولفت شكري، إلى أنّ “الامتثال لتنفيذ التزامات قمة العلا قيد الرصد ونرغب الامتثال لهذه الالتزامات الناتجة عن قمة العلا والأمور خاضعة للإرادة وحسن النية التي تستهدف دعم اللحمة العربية والتضامن العربي لمواجهة التحديات”.

برلمان مصري

هذا وكانت وزارة الخارجية المصرية قد أعلنت في بيان لها، في العشرين من يناير الجاري، عن اتفاق مصر وقطر على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، وذلك اتصالاً بالخطوات التنفيذية في إطار تنفيذ الالتزامات المُتبادلة الواردة ببيان العلا.

وأكد بيان الخارجية المصرية، حينها، أنّ جمهورية مصر العربية ودولة قطر تبادلتا مذكرتين رسميتين، حيث اتفقت الدولتان بموجبهما على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما.  المُصالحة مع قطر

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit