إيران تُنفّذ حكم الإعدام بحق الناشط البلوشي “جاويد دهقان”

داويد دهقان

صعّدت السلطات الإيرانية حملة القمع في مناطق القوميات خلال الأسابيع الأخيرة من خلال تنفيذ أحكام الإعدام ضد المعتقلين السياسيين والاعتقالات العشوائية ضد النشطاء في كل من كردستان وبلوشستان والأهواز، حيث أقدمت السلطات الإيرانية على إعدام ما لا يقل عن 19 مواطناً بلوشياً في مدينتي مشهد وزاهدان، خلال الأسابيع الماضية، كانت 4 منهم بتهم سياسية. جاويد دهقان

وأفاد موقع “إيران إنترناشونال” بأن السجين السياسي البلوشي، جاويد دهقان خلد، تم إعدامه في سجن زاهدان في إيران، صباح الیوم السبت.

وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان قد دعت، الجمعة، إلى إلغاء حكم الإعدام الصادر بحقه.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية معارضة، السبت، بأن السلطات في طهران قامت بإعدام جاويد دهقان خلد، السجين السياسي البلوشي البالغ من العمر 31 عامًا، بتهمة “المحاربة والتعاون الفعّال مع الجماعات المناهضة للنظام”.

إعدام

وطالبت منظمة العفو الدولية، المرشد الإيراني علي خامنئى بإيقاف تنفيذ حكم الإعدام وذكرت أن “محاكمة جاويد كانت غير عادلة بشكل فادح، ويقول إنه تعرّض للتعذيب من خلال الضرب والجلد وخلع الإبهام وتجريده من ملابسه”.

وتحذر منظمات حقوقية من أن معتقلين سياسيين آخرين في الأهواز مثل جاسم الحيدري وعلي الخزرجي وحسين السيلاوي وعلي مقدم وناصر الخفاجي، يواجهون حكم الإعدام بتهم تتعلق بأنشطتهم.

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت السلطات الإيرانية، الخميس، تنفيذ حكم الإعدام ضد المواطن الأهوازي علي المطيري في سجن شيبان بالأهواز، بتهمة قتل اثنين من عناصر ميليشيات الباسيج التابعة للحرس الثوري قبل عامين.

المزيد  الإعدامات تُلاحق البلوش في إيران.. والأقليّة تُناشد حمايتها دولياً

وفيما قالت وسائل إعلام ايرانية أن المطيري اعتقل عام 2018 وحكم عليه بالإعدام من قبل محكمة الثورة الإيرانية في الأهواز بتهمة قتل اثنين من عناصر الباسيج في بلدة شيبان، قالت منظمة حقوق الإنسان الأهوازية في بيان إن المحكمة لم تسمح له بمحامين مستقلين ولا يعرف أي شيء عن تفاصيل المحاكمة. جاويد دهقان

ليفانت – وكالات

صعّدت السلطات الإيرانية حملة القمع في مناطق القوميات خلال الأسابيع الأخيرة من خلال تنفيذ أحكام الإعدام ضد المعتقلين السياسيين والاعتقالات العشوائية ضد النشطاء في كل من كردستان وبلوشستان والأهواز، حيث أقدمت السلطات الإيرانية على إعدام ما لا يقل عن 19 مواطناً بلوشياً في مدينتي مشهد وزاهدان، خلال الأسابيع الماضية، كانت 4 منهم بتهم سياسية. جاويد دهقان

وأفاد موقع “إيران إنترناشونال” بأن السجين السياسي البلوشي، جاويد دهقان خلد، تم إعدامه في سجن زاهدان في إيران، صباح الیوم السبت.

وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان قد دعت، الجمعة، إلى إلغاء حكم الإعدام الصادر بحقه.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية معارضة، السبت، بأن السلطات في طهران قامت بإعدام جاويد دهقان خلد، السجين السياسي البلوشي البالغ من العمر 31 عامًا، بتهمة “المحاربة والتعاون الفعّال مع الجماعات المناهضة للنظام”.

إعدام

وطالبت منظمة العفو الدولية، المرشد الإيراني علي خامنئى بإيقاف تنفيذ حكم الإعدام وذكرت أن “محاكمة جاويد كانت غير عادلة بشكل فادح، ويقول إنه تعرّض للتعذيب من خلال الضرب والجلد وخلع الإبهام وتجريده من ملابسه”.

وتحذر منظمات حقوقية من أن معتقلين سياسيين آخرين في الأهواز مثل جاسم الحيدري وعلي الخزرجي وحسين السيلاوي وعلي مقدم وناصر الخفاجي، يواجهون حكم الإعدام بتهم تتعلق بأنشطتهم.

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت السلطات الإيرانية، الخميس، تنفيذ حكم الإعدام ضد المواطن الأهوازي علي المطيري في سجن شيبان بالأهواز، بتهمة قتل اثنين من عناصر ميليشيات الباسيج التابعة للحرس الثوري قبل عامين.

المزيد  الإعدامات تُلاحق البلوش في إيران.. والأقليّة تُناشد حمايتها دولياً

وفيما قالت وسائل إعلام ايرانية أن المطيري اعتقل عام 2018 وحكم عليه بالإعدام من قبل محكمة الثورة الإيرانية في الأهواز بتهمة قتل اثنين من عناصر الباسيج في بلدة شيبان، قالت منظمة حقوق الإنسان الأهوازية في بيان إن المحكمة لم تسمح له بمحامين مستقلين ولا يعرف أي شيء عن تفاصيل المحاكمة. جاويد دهقان

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit