إيران تستقبل طالبان.. واتهامات قديمة تعود للواجهة

طالبان

كشف الناطق باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، عن زيارة الوفد السياسي لحركة “طالبان” إلى طهران، قائلاً اليوم الثلاثاء، إنّ “الملا عبد الغني برادر” يترأس الوفد السياسي لحركة “طالبان” الذي وصل إلى طهران صباح اليوم بدعوة من وزارة الخارجية الإيرانية. طالبان

وتابع خطيب زادة، بأنّ الوفد السياسي لطالبان سيلتقي خلال إقامته في طهران، بالمسؤولين الإيرانيين، بمن فيهم وزير الخارجية، والممثل الخاص لإيران في أفغانستان، لتبادل وجهات النظر بخصوص عملية السلام في أفغانستان والقضايا المتعلقة بالوضع في هذا البلد. 

اقرأ أيضاً: إعلامي إيراني يدفع ثمن اتّهام ضيفه لروحاني بالتعاطي

وتأتي الزيارة لتعيد إلى الذاكرة ما ذكرته شبكة “CNN”، منتصف أغسطس العام الماضي، عندما قالت إنّ الاستخبارات الأمريكية تملك مؤشرات حول تقديم طهران مكافآت لمقاتلي “طالبان” لاستهداف القوات الأمريكية وقوات التحالف بأفغانستان، وأنّ قاسم سليماني دفع حياته ثمناً لذلك.

وصرّح حينها، الناطق باسم البنتاغون، الرائد روب لودويك، لشبكة CNN، بأنّ “وزارة الدفاع لا تكشف عن الجداول الزمنية أو المناقشات المتعلقة بالمداولات الداخلية والإيجازات الاستخباراتية، مردفاً: “لقد طالبت الإدارة مراراً وتكراراً، علناً وسراً، بأن تكفّ إيران عن السلوك الخبيث والمزعزع للاستقرار في جميع أنحاء الشرق الأوسط والعالم”. طالبان

طالبان تعتبر الحوار مع كابول لإطلاق سجنائها عقيماً

واستكمل: “بينما تعمل الولايات المتحدة وحلفاؤها في الناتو، وشركاؤها في التحالف على تسهيل إنهاء 19 عاماً عن إراقة الدماء، يسعى النفوذ الإيراني العدائي إلى تقويض عملية السلام الأفغانية وتعزيز استمرار العنف وعدم الاستقرار “. طالبان

ليفانت-وكالات