إعلامي إيراني يدفع ثمن اتّهام ضيفه لروحاني بالتعاطي

روحاني
روحاني

أشارت مصادر مطلعة أنّ السلطات الإيرانية عمدت إلى عزل مقدّم برنامج “زاوية” السياسي على القناة الرابعة، ويدعى حبيب الله رحيم بور أزغدي، عقب اتهام أحد ضيوفه لرئيس البلاد، حسن روحاني، بتعاطي المخدرات. إعلامي إيراني 

وأوردت وكالة “تسنيم” المقربة من الحكومة، مساء أمس الاثنين، أنّ مدير هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية، علي عسكري، أقرّ إقالة برو أزغدي من عمله في القناة الرابعة، نتيجة تصريحات لأحد ضيوفه أدلى بها أثناء الحلقة الأخيرة للبرنامج، احتوت على إهانات إلى بعض مسؤولي السلطة التنفيذية.

اقرأ أيضاً: نجاد يُحذّر روحاني من الحرب المُدمّرة القادمة

وجاء ذلك، عقب أن اتهم رجل الدين، أحمد جهان بزرغي، وهو مدير معهد الثقافة والفكر الإسلامي في طهران، روحاني بتعاطي المخدرات، خلال لقاء مباشر بثّ على القناة الرابعة قبل عدة أيام، معتبراً أن روحاني غير مهتم بمشاكل البلاد، وقال: “ربما يجلس المسؤول في منزله بجانب الموقد متجاهلاً ما يحصل في بلاده ولا یتواصل مع الوزراء”.

ويشير مصطلح الجلوس بجانب الموقد في إيران للتدليل على متعاطي المخدرات، وكان قد كشف مكتب الرئيس الإيراني، حسن روحاني، للشؤون القانونية، في الثالث والعشرين من يناير الجاري، أنّه ينوي مقاضاة التلفزيون الحكومي بتهمة “التشهير”، عقب أن اتهم رجل دين روحاني بتعاطي المخدرات خلال اللقاء المباشر.

روحاني يُقر: عاجزون عن التهرب من العقوبات الأمريكية

ودعا مكتب الرئيس الإيراني، هيئة الإذاعة والتلفزيون بتقديم تبيان، متهماً المؤسسة بإهانة روحاني، وهي مؤسسة يجري تعيين وعزل رئيسها من قبل المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي، فيما تقدّم علي عسكري، مدير هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني، بالاعتذار لـ”روحاني”، وذكر: “نعتذر لمشاهدي التلفزيون والرئيس المحترم السيد حسن روحاني عما صدر من تصريحات غير محسوبة لأحد الضيوف على شاشتنا”. إعلامي إيراني 

ليفانت-وكالات