أذرع إيران في لبنان واليمن تتضامن مع الحشد الشعبي

أذرع إيران

في إطار دورها الوظيفي في لبنان واليمن والعراق وسوريا، ساندت أذرع إيران رئيس الحشد الشعبي في العراق، حيث عقّبت مليشيا حزب الله اللبنانية، أمس السبت، على العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الأمريكية على رئيس مليشيا الحشد الشعبي في العراق، فالح الفياض، وزعمت أنّها “تثير السخرية”.

وأشار بيان للمليشيا: “بعدما أقدمت الولايات المتحدة الأمريكية على اغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، الشهيد أبي مهدي المهندس، في جريمة موصوفة، ليس من المستغرب بتاتاً إقدام وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على رئيس الهيئة فالح الفياض، وهي عقوبات تضاف إلى سلسلة الجرائم المتمادية بحق العراق وشعبه”.

اقرأ أيضاً: الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على رئيس الحشد الشعبي العراقي

وأكمل حزب الله، بالقول إنّ “الادعاءات المتهافتة التي استخدمتها وزارة الخزانة الأمريكية لتبرير العقوبات تثير السخرية والاستهزاء، بعد الفضيحة المتمثلة بقتل وجرح العشرات من المتظاهرين الأمريكيين منذ أيام أمام مبنى مجلس الشيوخ الأمريكي”، و”إننا إذ ندين ونستنكر هذه الخطوة الأمريكية بحق فالح الفياض وما يمثله، فإنّنا نعتبرها وسام شرف على صدره تضاف إلى تاريخه الجهادي الحافل في مواجهة الإرهاب والتكفيرين”.

وفي السياق عينه، شجبت مليشيا “أنصار الله” الحوثية، قرار وزارة الخزانة الأمريكية، بفرض عقوبات على رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي فالح الفياض، وقال المكتب السياسي لمليشيا “أنصار الله” في بيان أنّ “العقوبات على رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، خطوة عدائيّة تضاف إلى سجل أمريكا الأسود تجاه العراق وشعبه”.

وأردف البيان: “إننا على ثقة بأنّ تلك العقوبات لن تؤثر على إرادة الشعب العراقي الساعي إلى تحرير وطنه وإخراج قوات الاحتلال من بلده، وعلى الولايات المتحدة الأمريكية أن تنصرف إلى أزماتها الداخلية”، وذلك عقب فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، الجمعة الماضية، عقوبات ضد رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق فالح الفياض، صادرت بموجبها كلّ أموال الفياض في الولايات المتحدة.

ليفانت-وكالات

في إطار دورها الوظيفي في لبنان واليمن والعراق وسوريا، ساندت أذرع إيران رئيس الحشد الشعبي في العراق، حيث عقّبت مليشيا حزب الله اللبنانية، أمس السبت، على العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الأمريكية على رئيس مليشيا الحشد الشعبي في العراق، فالح الفياض، وزعمت أنّها “تثير السخرية”.

وأشار بيان للمليشيا: “بعدما أقدمت الولايات المتحدة الأمريكية على اغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، الشهيد أبي مهدي المهندس، في جريمة موصوفة، ليس من المستغرب بتاتاً إقدام وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على رئيس الهيئة فالح الفياض، وهي عقوبات تضاف إلى سلسلة الجرائم المتمادية بحق العراق وشعبه”.

اقرأ أيضاً: الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على رئيس الحشد الشعبي العراقي

وأكمل حزب الله، بالقول إنّ “الادعاءات المتهافتة التي استخدمتها وزارة الخزانة الأمريكية لتبرير العقوبات تثير السخرية والاستهزاء، بعد الفضيحة المتمثلة بقتل وجرح العشرات من المتظاهرين الأمريكيين منذ أيام أمام مبنى مجلس الشيوخ الأمريكي”، و”إننا إذ ندين ونستنكر هذه الخطوة الأمريكية بحق فالح الفياض وما يمثله، فإنّنا نعتبرها وسام شرف على صدره تضاف إلى تاريخه الجهادي الحافل في مواجهة الإرهاب والتكفيرين”.

وفي السياق عينه، شجبت مليشيا “أنصار الله” الحوثية، قرار وزارة الخزانة الأمريكية، بفرض عقوبات على رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي فالح الفياض، وقال المكتب السياسي لمليشيا “أنصار الله” في بيان أنّ “العقوبات على رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، خطوة عدائيّة تضاف إلى سجل أمريكا الأسود تجاه العراق وشعبه”.

وأردف البيان: “إننا على ثقة بأنّ تلك العقوبات لن تؤثر على إرادة الشعب العراقي الساعي إلى تحرير وطنه وإخراج قوات الاحتلال من بلده، وعلى الولايات المتحدة الأمريكية أن تنصرف إلى أزماتها الداخلية”، وذلك عقب فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، الجمعة الماضية، عقوبات ضد رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق فالح الفياض، صادرت بموجبها كلّ أموال الفياض في الولايات المتحدة.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit