أذربيجان وتركيا تعودان لاستفزاز أرمينيا.. بمناورات مشتركة

أردوغان وأرمينيا

ذكرت وسائل إعلام بأنّ أنقرة ستعقد في النصف الأول من فبراير القادم، أكبر تدريبات عسكرية منذ سنوات بمشاركة الجيش الأذربيجاني في محافظة قارص قرب حدود أرمينيا.

ونوّهت صحيفة “خبر تورك” بأنّ المناورات ستعقد في فترة بين 1 و12 فبراير بمساهمة دبابات وبطاريات مدفعية ومروحيات وفرق قناصين ووحدات من قوات الكوماندوز، مشيرةً إلى أنّ وحدات تابعة للجيش الأذربيجاني ستنفذ خلال المناورات رمايات مشتركة مع العسكريين الأتراك.

اقرأ أيضاً: نتيجة العدوانية التركية بحقّها.. أرمينيا تحظر بضائع أنقرة

وستقوم القوات المشاركة في التدريبات، بالتدريب على تنفيذ العمليات الهجومية وعمليات الإنزال والقصف الجوي والرماية، بجانب عمليات النقل والإمداد، وفق الصحيفة.

وزعمت الصحيفة أنّ غاية المناورات يكمن في تطوير التنسيق والتعاون من خلال تنفيذ عمليات عسكرية مشتركة والتأكد من فعالية الأسلحة ووسائل النقل والتسلسل القيادي، بجانب قدرة العسكريين على أداء مهامهم في ظروف فصل الشتاء، فيما شدّدت وكالة “الأناضول” الرسمية صحة الخبر.

هذا وقدمت أنقرة دعماً كبيراً إلى أذربيجان في حملتها العسكرية الأخيرة ضد الجانب الأرمني في نزاع قره باغ خلال الفترة الممتدة من شهر سبتمبر-نوفمبر، من العام الماضي.

تركيا

وقد أقرّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في الخامس والعشرين من نوفمبر الماضي، بأنّه وبفضل دعم بلاده لأذربيجان، فقد انتهى “الاحتلال الأرمني لإقليم قره باغ”.

وأضاف خلال كلمة أنّهم “بذلوا قصارى جهودهم للقضاء على التهديد الإرهابي ومنع الصراعات الإقليمية وتعزيز الاستقرار”، مدّعياً أنّ “انزعاج بعض الدول من الاتفاقية بين أذربيجان وأرمينيا لا قيمة له”.

ليفانت-وكالات