الوضع المظلم
السبت ٢٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

المعلومات المضلّلة حول اللقاح.. واحدة من أهم عوائق التصدّي لكورونا

المعلومات المضلّلة حول اللقاح.. واحدة من أهم عوائق التصدّي لكورونا
اللقاح 

قال رئيس الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر، أمس الاثنين، أن اللقاحات ضد كوفيد-19 ستكون ناجحة في حال تم التصدي للمعلومات المضللة والشكوك في آن واحد.


وبهذا الصدد، صرّح فرانشيسكو روكا خلال مؤتمر صحافي افتراضي: “نحذر من أي اقتراح يفيد بأن اللقاح كاف وحده لإنهاء تفشي الوباء. وللقضاء على الوباء، علينا التغلب على وباء الشكوك أيضاً”.


وتابع: “وفقاً لدراسة جديدة لجامعة جونز هوبكنز في 67 بلداً، تراجع قبول اللقاح بشكل كبير في معظم الدول بين شهري يوليو وأكتوبر”. وأضاف: “نسبة القبول في اليابان تراجعت من 70 إلى 50%، وتراجعت في فرنسا من 51 إلى 38%”.


لقاح لكورونا من المحتمل أن يثبت فعاليته بنسبة 90 بالمئة


ولفت إلى أنّ أن الريبة لا تقتصر على الدول المتقدمة، مشيراً إلى ثماني دول إفريقية (جمهورية الكونغو الديمقراطية والكاميرون والغابون وزيمبابوي وسيراليون ورواندا وليسوتو وكينيا) يقلق فيها السكان من لقاح كورونا، موضحاً أنّه “في هذه الدول لاحظنا مؤخراً تراجعاً مستمراً في فهم الأفراد لخطر الإصابة والوباء”. وبحسب روكا، يرى عدد كبير من الأشخاص أن الفيروس لا يمكن أن يصيب الشباب أو الافارقة، وأن الوباء غير موجود أو أنه قد اختفى.


وختم قائلاً: “على سبيل المثال، 10% من الأجوبة في باكستان، على دراسة للاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر، كشفت وجود أشخاص ليسوا على علم بوجود فيروس كورونا” بدون تحديد عدد المستجوبين.


ليفانت- العربية نت

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!