لندن وبروكسل تمددان مفاوضاتهما بهدف التوصل لاتفاق تجاري

بريطانيا

قررت بريطانيا والاتحاد الأوروبي مواصلة المفاوضات لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ويناير المقبل هو موعد حصول بريكست بشكل نهائي، كما قررت لندن وبروكسل تمديد مفاوضاتهما بهدف التوصل لاتفاق تجاري.

ورحّبت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين الإثنين بحصول “تحرك” في المفاوضات، معتبرة ذلك “أمراً جيداً”.

وقالت في مناسبة الذكرى الستين لتأسيس منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي “نتحدث عن انطلاقة جديدة مع أصدقاء قدماء، نحن في المرحلة النهائية، لكنها حاسمة”.

 

فيما قال كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه إن هناك بعض التقدم في المحادثات مع لندن حول العلاقة التجارية المستقبلية بين الطرفين في مرحلة ما بعد بريكست.

وأشار بارنييه إلى أن خلافات لا تزال قائمة بين الجانبين، خاصة ملف الصيد، وجاء تعليق بارنييه عن وضع المفاوضات أمام ممثلي الدول الأعضاء بالاتحاد في بروكسل.

واستأنف كبير المفاوضين البريطانيين ديفيد فروست مع نظيره الأوروبي ميشال بارنييه محادثاتهما في مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل، غداة مفاوضات أخيرة استمرت حتى وقت متأخر من ليل السبت الأحد، وسيواصلان محادثاتهما في العاصمة البلجيكية.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين في بيان مشترك “رغم الإرهاق بعد حوالى عام من المفاوضات، رغم واقع أنه تم تجاوز المهل مرات عدة، نعتقد أن المضي قدما في هذه المرحلة هو أمر مسؤول”.

 

وكرر جونسون مرة أخرى أن سيناريو الخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق يبقى الأكثر ترجيحا، وقال “سنواصل المحاولة وسنبذل ما في وسعنا”.

وأضافا “لذلك كلفنا مفاوضينا مواصلة المباحثات ورؤية ما إذا كان ممكنا التوصل إلى اتفاق في هذه المرحلة المتأخرة”.

ليفانت – وكالات

قررت بريطانيا والاتحاد الأوروبي مواصلة المفاوضات لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ويناير المقبل هو موعد حصول بريكست بشكل نهائي، كما قررت لندن وبروكسل تمديد مفاوضاتهما بهدف التوصل لاتفاق تجاري.

ورحّبت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين الإثنين بحصول “تحرك” في المفاوضات، معتبرة ذلك “أمراً جيداً”.

وقالت في مناسبة الذكرى الستين لتأسيس منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي “نتحدث عن انطلاقة جديدة مع أصدقاء قدماء، نحن في المرحلة النهائية، لكنها حاسمة”.

 

فيما قال كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه إن هناك بعض التقدم في المحادثات مع لندن حول العلاقة التجارية المستقبلية بين الطرفين في مرحلة ما بعد بريكست.

وأشار بارنييه إلى أن خلافات لا تزال قائمة بين الجانبين، خاصة ملف الصيد، وجاء تعليق بارنييه عن وضع المفاوضات أمام ممثلي الدول الأعضاء بالاتحاد في بروكسل.

واستأنف كبير المفاوضين البريطانيين ديفيد فروست مع نظيره الأوروبي ميشال بارنييه محادثاتهما في مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل، غداة مفاوضات أخيرة استمرت حتى وقت متأخر من ليل السبت الأحد، وسيواصلان محادثاتهما في العاصمة البلجيكية.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين في بيان مشترك “رغم الإرهاق بعد حوالى عام من المفاوضات، رغم واقع أنه تم تجاوز المهل مرات عدة، نعتقد أن المضي قدما في هذه المرحلة هو أمر مسؤول”.

 

وكرر جونسون مرة أخرى أن سيناريو الخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق يبقى الأكثر ترجيحا، وقال “سنواصل المحاولة وسنبذل ما في وسعنا”.

وأضافا “لذلك كلفنا مفاوضينا مواصلة المباحثات ورؤية ما إذا كان ممكنا التوصل إلى اتفاق في هذه المرحلة المتأخرة”.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit