سلوفينيا تصنّف حزب الله اللبناني “منظمة إرهابية”

حزب الله

أوضح بيان صادر عن الحكومة السلوفينية أنها ستتعامل مع من الآن فصاعداً مع جماعة حزب الله على أنها “منظمة إجرامية وإرهابية تشكل تهديداً للسلم والأمن”.

وأشار البيان إلى “أنشطة حزب الله باتت متداخلة مع الجريمة المنظمة والأنشطة الإرهابية وشبه العسكرية على نطاق عالمي”.

حيث أعلنت سلوفينيا، حزب الله منظمة إرهابية، بجناحيه السياسي والعسكري، لتسير على خطى لاتفيا التي أشادت واشنطن بخطوتها الأخيرة.

 

وحتى وقت قريب، اعتبرت معظم الدول الأوروبية فقط “الجناح العسكري” لحزب الله منظمة إرهابية، بحجة أن جناحه السياسي جزء لا يتجزأ من المشهد السياسي اللبناني.

وفي العام ونصف العام الماضيين، أعلنت 16 دولة أنها تعتبر حزب الله بجناحيه منظمة إرهابية ، ومن أهم تك الدول ألمانيا وبريطانيا وهولندا وليتوانيا وإستونيا وغواتيمالا وهندوراس والأرجنتين وكولومبيا.

وفي وقت سابق من، يوم الإثنين، أشادت وزارة الخارجية الأميركية بقرار لاتفيا الأخير اعتبار حزب الله منظمة إرهابية.

وأوضحت في بيان: “إن القرارات المتتالية لدول في أوروبا وأميريكا اللاتينية ودول أخرى بتصنيف حزب الله كجماعة إرهابية يوجه رسائل قوية لتك المنظمة وداعميها في إيران بأن هناك يوماجديدا قد أتى”.

وأضاف البيان: “في هذا اليوم الجديد ، لن يتمكن عملاء حزب الله بعد الآن من العمل من الأراضي الأوروبية، وسيتبع الاتحاد الأوروبي خطى عدد من الحكومات الأوروبية من خلال سد الثغرات التي فتحت بالتمييز الخاطئ بين ما يسمى بالجناح العسكري والجناج السياسي”.

 

وبحسب صحيفة “ذا تايمز أوف إسرائيل”، فقد أعر ب وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكنازي، عن شكره وتقديره لسلوفينيا على قرارها الأخير، موضحا أن حزب الله هو منظمة إرهابية تسبب الأذى بالمقام الأول للشعب اللبناني وتأخذه “رهينه” لخدمة مصالح إيران.

ليفانت – وكالات

أوضح بيان صادر عن الحكومة السلوفينية أنها ستتعامل مع من الآن فصاعداً مع جماعة حزب الله على أنها “منظمة إجرامية وإرهابية تشكل تهديداً للسلم والأمن”.

وأشار البيان إلى “أنشطة حزب الله باتت متداخلة مع الجريمة المنظمة والأنشطة الإرهابية وشبه العسكرية على نطاق عالمي”.

حيث أعلنت سلوفينيا، حزب الله منظمة إرهابية، بجناحيه السياسي والعسكري، لتسير على خطى لاتفيا التي أشادت واشنطن بخطوتها الأخيرة.

 

وحتى وقت قريب، اعتبرت معظم الدول الأوروبية فقط “الجناح العسكري” لحزب الله منظمة إرهابية، بحجة أن جناحه السياسي جزء لا يتجزأ من المشهد السياسي اللبناني.

وفي العام ونصف العام الماضيين، أعلنت 16 دولة أنها تعتبر حزب الله بجناحيه منظمة إرهابية ، ومن أهم تك الدول ألمانيا وبريطانيا وهولندا وليتوانيا وإستونيا وغواتيمالا وهندوراس والأرجنتين وكولومبيا.

وفي وقت سابق من، يوم الإثنين، أشادت وزارة الخارجية الأميركية بقرار لاتفيا الأخير اعتبار حزب الله منظمة إرهابية.

وأوضحت في بيان: “إن القرارات المتتالية لدول في أوروبا وأميريكا اللاتينية ودول أخرى بتصنيف حزب الله كجماعة إرهابية يوجه رسائل قوية لتك المنظمة وداعميها في إيران بأن هناك يوماجديدا قد أتى”.

وأضاف البيان: “في هذا اليوم الجديد ، لن يتمكن عملاء حزب الله بعد الآن من العمل من الأراضي الأوروبية، وسيتبع الاتحاد الأوروبي خطى عدد من الحكومات الأوروبية من خلال سد الثغرات التي فتحت بالتمييز الخاطئ بين ما يسمى بالجناح العسكري والجناج السياسي”.

 

وبحسب صحيفة “ذا تايمز أوف إسرائيل”، فقد أعر ب وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكنازي، عن شكره وتقديره لسلوفينيا على قرارها الأخير، موضحا أن حزب الله هو منظمة إرهابية تسبب الأذى بالمقام الأول للشعب اللبناني وتأخذه “رهينه” لخدمة مصالح إيران.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit