الوضع المظلم
الأربعاء ٢٦ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

داعش يتبنّى قصف مصفاة نفطية في العراق

داعش يتبنّى قصف مصفاة نفطية في العراق
العراق

كشف تنظيم “داعش” الإرهابي، أمس الأحد، عن مسؤوليته حول مهاجمة مصفاة نفط في شمال العراق، قائلاً إنّ صاروخين من نوع كاتيوشا استعملا خلال الهجوم.


جاء ذلك عقب إعلان مصادر أمنية عراقية، سقوط صاروخين داخل مصفى “الصينية” في محافظة صلاح الدين، شمالي العراق، فيما قالت المصادر لـموقع روسيا اليوم، إنّ “صاروخاً غير معروف الحجم ولا النوع سقط على أنبوب نفط في مصفى الصينية التابع لقضاء بيجي في محافظة صلاح الدين شمالي العراق”.


 


ولفت مسؤولون بأنّ العراق أوقف العمليات في مصفاة نفط صغيرة بشمال البلاد، عقب نشوب حريق نتيجة هجوم صاروخي، وصرّح مسؤولان بمصفاة نفط الصينية بشمال العراق، أنّ السلطات أوقفت العمليات في المصفاة الصغيرة عقب إصابة صهريج لتخزين الوقود بصاروخين مما أدّى لإشعال حريق، في وقت سابق من أمس الأحد.


وأردف المسؤولان أنّ وقف العمليات في المصفاة التي تبلغ طاقتها التكريرية 30 ألف برميل يومياً، أتى عقب تمدّد الحريق صوب شبكة قريبة لأنابيب النفط.


هذا وكانت قد أعلنت خلية الصقور الاستخبارية في وزارة الداخلية العراقية، في الرابع والعشرين من نوفمبر الجاري، عن اعتقال 11 ألف شخص بتهم إرهابية وجنائية خلال الـ10 أشهر الماضية.


 


وقال مدير الخلية (أبو علي البصري) في تصريح صحفي، إنّ “عناصر المديرية والخلية استطاعوا خلال الشهور العشرة الماضية اعتقال نحو 11 ألف متهم مطلوب بارتكاب جرائم إرهابية وجنائية والقتل والتزوير والابتزاز الإلكتروني والمخدرات”.


يذكر أنّ خلية الصقور الاستخبارية تعدّ واحدة من أهم المؤسسات الاستخبارية العراقية، حيث تعتقل شهرياً عشرات “الإرهابيين” وقادة تنظيم “داعش”.


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!