مسؤول إسرائيلي ينفي علمهم بقاتل العالم الإيراني

العالم الإيراني
العالم الإيراني

أشار الوزير الإسرائيلي تساحي هانغبي، اليوم السبت، خلال مقابلة تلفزيونية، أنّه “ليس لديه دليل” على من قتل العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده، في طهران، أمس الجمعة.

وذكر هانغبي، وهو أحد المقربين من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، “ليس لدي أي دليل على من فعل ذلك. ليس الأمر أن فمي مغلق لأنّني مسؤول، بل لأنّه ليس لدي أي دليل حقاً”.

وكان قد اغتيل العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده، أمس الجمعة، بتفجير وإطلاق نار على سيارته بضواحي طهران، فيما اتهمت إيران إسرائيل باغتياله، وتوعد الحرس الثوري برد قاس على اغتياله.

وقد أوردت وسائل إعلام عبرية، في وقت سابق، بأنّ البعثات الدبلوماسية الإسرائيلية في مختلف أنحاء العالم رفعت مستوى التأهب الأمني، على خلفية اغتيال فخري زاده.

وكانت قد بعثت القيادة السياسية الإسرائيلية، خلال الأسابيع الأخيرة، تعليمات للجيش بالتحضير لسيناريو عمل أمريكي ضد طهران، قبل أن يغادر الرئيس دونالد ترامب البيت الأبيض.

اسرائيل

ووفق ما نقل موقع “والاه” الإسرائيلي عن مسؤولين إسرائيليين كبار، فقد قال وزير الدفاع، بيني غانتس، مرتين في الأسبوعين الماضيين، مع القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي كريستوفر ميللر، وناقش معه الملف الإيراني والوضع في سوريا ومذكرة التفاهم الأمنية بين إسرائيل والولايات المتحدة.

 

وذكر مسؤولون إسرائيليون أنّه إذا تحركت إدارة ترامب ضد طهران، فمن المرجّح أن تتلقّى إسرائيل تحذيراً مسبقاً، ومع ذلك، ونتيجة حالة عدم اليقين الكبيرة، فقد صدرت تعليمات للجيش للتأكد من الجهوزية الكاملة.

وأردف الموقع، أنّ الخشية في إسرائيل هو أنّه في حال وقوع هجوم أمريكي، قد يرد الإيرانيون عسكرياً على إسرائيل مباشرة، عبر المجموعات الموالية لإيران في سوريا أو “حزب الله”.

ليفانت-وكالات

 

مؤسسة إعلامية مستقلة تُبث أخبار يومية على شبكة الانترنت، وصحيفة مطبوعة تصدر من لندن وتوزع في العواصم الأوربية باللغتين العربية والإنكليزية.

THE LEVANT NEWS MEDIA INTERNATIONAL LTD © 2020-20212021