فرنسا تحلّ جمعية مُتّهمة بكونها وكراً لـ(الإسلامويّة) | The Levant

فرنسا تحلّ جمعية مُتّهمة بكونها وكراً لـ(الإسلامويّة)

فرنسا تحل جمعية مُتهمة بكونها وكراً لـ الإسلاموية
فرنسا تحل جمعية مُتهمة بكونها وكراً لـ الإسلاموية

كشف وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين، أنّه أعلم مصالح الأمن المعنيّة، بتنفيذ أمر بحلّ جمعية مُكافحة العداء للمسلمين، المعروفة بـ”التجمع ضدّ الإسلاموفوبيا في فرنسا” (CCIF). جمعية 

ووقد اتّهم الوزير سابقاً تلك الجمعية إبان جريمة قتل المعلم صموئيل باتي ذبحاً في باريس، بأنّها “وكر إسلاموي يعمل ضدّ الجمهورية”، وبيّن في تغريدة على موقع “تويتر” أنّ أمام مسؤولي “التجمع ضدّ الإسلاموفوبيا في فرنسا” 8 أيام لتقديم ملاحظاتهم.

اقرأ أيضاً: فرنسا.. إقرار قانون (الأمن الشامل) ومؤسسات إعلامية تدعو للتظاهر

وعقّبت الجمعية على إخطار الوزير بتغريدة على الموقع ذاته، بأنّ وزير الداخلية “بخضوعه لنداءات اليمين المتطرّف، أرسل إخطاراً للتجمع ضدّ الإسلاموفوبيا في فرنسا” بمشروع حلّ دون موضوع”، لأنّ الجمعيّة قد “حوّلت جزءاً كبيراً من نشاطها إلى الخارج، وكذلك “مقرّها الاجتماعي”.

وتابعت بالقول إنّ “التجمع سيواصل تقديم الدعم القانوني للأشخاص ضحايا الإسلاموفوبيا، وسيخطر الهيئات الدولية بوضع تطور الكفاح ضد كل أنواع التمييز ومن أجل المساواة في فرنسا”.

وإبان مقتل المعلم صاموئيل باتي، أقرّت فرنسا إقران “الإسلام الراديكالي” بالإرهاب، وبدأت في حلّ العديد من الجمعيات الإسلامية كجمعيتي “باراك سيتي” و”الشيخ ياسين”، بجانب إغلاق أماكن عبادة إسلاميّة على غرار مسجد بونتان في ضاحية باريس.

وكان قد كشف قصر الإليزيه، الأربعاء الماضي/ الثامن عشر من نوفمبر، أنّ الرئيس إيمانويل ماكرون استقبل مسؤولي الديانة الإسلاميّة في فرنسا الذين عرضوا أمامه، بناء على طلبه، الخطوط العريضة لتشكيل مجلس وطني للأئمة.

وذكرت الرئاسة الفرنسية أنّ ماكرون طلب كذلك من محاوريه أن يضعوا في غضون 15 يوماً “ميثاقاً للقيم الجمهورية” يتوجّب على المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية والاتحادات التسعة التي يتكوّن منها الالتزام به.

ودعا الرئيس من محاوريه أن يحتوي الميثاق تشديداً على الاعتراف بقيم الجمهورية، وأن يحدّد أنّ الإسلام في فرنسا هو دين وليس حركة سياسية، وأن ينصّ على إنهاء التدخل أو الانتماء لدول أجنبية. جمعية 

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

فرنسا تحلّ جمعية مُتّهمة بكونها وكراً لـ(الإسلامويّة)

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب