عبر وكلاء سوريين.. سعارُ إيراني لشراء عقارات ريف دمشق | The Levant

عبر وكلاء سوريين.. سعارُ إيراني لشراء عقارات ريف دمشق

عبر وكلاء سوريين.. سعارُ إيراني لشراء عقارات ريف دمشق
عبر وكلاء سوريين.. سعارُ إيراني لشراء عقارات ريف دمشق

تتواصل عمليات شراء العقارات في مدن وبلدات الغوطة، حيث نشطت هذه الظاهرة بشكل كبير ولافت خلال الآونة الأخيرة.

وتتمّ هذه العمليات عن طريق مجموعة أشخاص يعملون لدى “تجار” من محافظة دير الزور، والذين يتلقّون أوامر من هؤلاء التجار بشراء العقارات، والتي غالباً ما تكون عبارة عن منازل وبعضها محال تجارية، والملفت في الأمر أن تلك العقارات تبقى مغلقة بعد شراءها.

اقرأ المزيد: بعد استهداف قائد لواء العباس.. فشل محاولة تصفية (مسؤول االانتساب)

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأنّه حصل على معلومات تفيد بأنّ هؤلاء التجار ينحدرون من ريف الميادين شرقي دير الزور، وهم يتبعون لميليشيا “لواء العباس” المحلية الموالية للقوات الإيرانية والتي تعمل تحت إمرتها، وأبرز هؤلاء التجار شخص يدعى (أبو ياسر البكاري) وهو من عشيرة البكارة، والذي سبق له أن قام بشراء الكثير من العقارات في دير الزور، بأوامر من عدنان العباس قائد الميليشيا.

وبحسب المرصد السوري، تتركّز عمليات شراء العقارات ضمن الغوطة الشرقية بشكل رئيسي، في كلّ من كفربطنا وحزة وسقبا وعين ترما والمليحة وزملكا، وتشمل عقارات معروضة للبيع من قبل أصحابها، بالإضافة لعقارات يتواجد أصحابها في الشمال السوري أو خارج سوريا، وذلك عبر وسطاء بين الطرفين.

وقد وصل تعداد العقارات التي تم شراءها خلال أشهر قليلة من قبل المجموعة التابعة لميليشيا “لواء العباس” إلى أكثر من 300 عقار بفترة زمنية قصيرة، فيما تتراوح قيمة العقارات التي جرى شراءها بين 25 و 125 مليون ليرة سورية على اختلاف المساحة والموقع.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن العملية متواصلة على قدم وساق، حيث يقوم ممثلون عن هؤلاء التجار، ممن يحملون أسلحة فردية، بزيارات دورية للمكاتب العقارية ضمن الغوطة الشرقية، متسائلين عن عقارات للبيع، ويطلبون من أصحاب تلك المكاتب إبلاغهم في حال وجود عقارات للبيع، الأمر الذي ولّد مخاوف لدى أهالي وسكان المنطقة، حول أسباب وأهداف هؤلاء بشراء الكم الهائل من العقارات ضمن مدنهم وبلداتهم.

وكان “عدنان العباس” قائد مايسمى لواء “العباس” التابع لـ”لحرس الثوري” الإيراني بمدينة الميادين، قد تعرّض لكمين من قِبل مسلحين في منطقة كباجب في البادية الجنوبية لمحافظة دير الزور، على طريق تدمر – ديرالزور، خلال الشهر الماضي.

اقرأ المزيد: دير الزور.. محاولة اغتيال فاشلة لقائد “لواء العباس”

وقد جرت الواقعة أثناء عودة “العباس” من مدينة حماة إلى محافظة دير الزور، حيث عمد المهاجمون إلى استهداف الرتل الذي يقوده، بالأسلحة الرشاشة، ما تسبب بإصابة عدد من عناصره، قبل أن يتمكن من الوصول إلى دير الزور بعد نجاته، وكان من ضمن المصابين أحد وجهاء عشيرة البوحميد بالميادين وقيادي في لواء العباس.

ليفانت- المرصد السوري لحقوق الإنسان

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

عبر وكلاء سوريين.. سعارُ إيراني لشراء عقارات ريف دمشق

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب