النظام السوري يدين مقتل العالم النووي الإيراني

سوريا
سوريا

أدانت حكومة النظام السوري، اليوم السبت، مقتل العالم النووي الإيراني “محسن فخري زاده”، الذي قتل يوم أمس برصاص مهاجمين مجهولين في طهران.

أكد وزير الخارجية السوري الجديد “فيصل المقداد”، أثناء اجتماعه بالسفير الإيراني لدى دمشق، “جواد ترك أبادي”، وقوف بلاده جانب إيران شعباً وحكومة في مواجهة المحاولات اليائسة للنيل من تقدمها ومقدراتها العلمية والوطنية.

وطالب “المقدار” المجتمع الدولي بإدانة هذه العملية التي وصفها بالإرهابية، متهماً “إسرائيل” بالوقوف وراء عملية الاغتيال.

واعتبر “المقداد” أنّ هذه الجرائم “الاغتيالات” تؤثر على العالم بأسره، وتؤدّي إلى المزيد من التوتر في المنطقة، مضيفاً: “إنّ ما حصل ليس مجرد عملية اغتيال، بل إنّه عمل إرهابي يجب على المجتمع الدولي إدانته”.

وقتل العالم النووي الإيراني، يوم أمس الجمعة، الذي كان يترأس منظمة الأبحاث والإبداع في وزارة الدفاع الإيرانية، ويعتبر شخصية رئيسية في برنامج بلاده النووي، فيما حمّلت السلطات الإيرانية إسرائيل مسؤولية عملية الاغتيال.

يشار إلى أنّ الميليشات الإيرانية تتغلغل في سوريا لتكريس مشروعها السياسي في المنطقة، إضافة إلى الانتشار العسكري، ومساندة النظام السوري، ولعبت إيران دوراً رئيساً إلى جانب روسيا في منع سقوط النظام في سوريا.

ليفانت – وكالات

 

 

مؤسسة إعلامية مستقلة تُبث أخبار يومية على شبكة الانترنت، وصحيفة مطبوعة تصدر من لندن وتوزع في العواصم الأوربية باللغتين العربية والإنكليزية.

THE LEVANT NEWS MEDIA INTERNATIONAL LTD © 2020-20212021