إيران تُهدّد بعرقلة عمل وكالة الطاقة الدولية على أراضيها

إيران

ذكر أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، محسن رضائي، اليوم السبت، أنّ مواصلة اغتيال العلماء الإيرانيين قد يحدّ من عمل مفتشي وكالة الطاقة الدولية في البلاد.

وأتى حديث رضائي بالتزامن مع إعلان الناطق باسم الوكالة  الذرية الإيرانية، بهروز كالموندي، عن إلغاء التراخيص، الخارجة عن إجراءات الضمان، للوكالة الدولية للطاقة الذرية، مشدداً أنّ عمليات التفتيش ستجري فقط في إطار القضايا البروتوكولية وإجراءات الضمان.

وقد اغتيل العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، أمس الجمعة، عبر تفجير وإطلاق نار على سيارته بضواحي طهران، فيما وجهت الأخيرة بأصابع الاتهام صوب إسرائيل باغتياله.

هذا وقد طالب المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، بمعاقبة مرتكبي عملية اغتيال العالم محسن فخري زادة ومن يقف وراءهم، داعياً إلى استكمال الجهود العلمية والفنية التي كان يعمل عليها العالم محسن فخري زادة، معتبراً زادة بـ”العالم النووي الدفاعي”.

وأردف بالقول: “على المسؤولين المعنيين متابعة جريمة الاغتيال ومحاسبة مرتكبيها ومن يقف وراءهم، ومتابعة الجهود العلمية.. العالم فخري زاده اغتيل على يد المرتزقة المجرمين الجناة الأشقياء”.

فيما ذكرت وزارة الدفاع الإيرانية في بيان لها بأنّ “عناصر إرهابية مسلحة هاجمت ظهر الجمعة، سيارة تقل محسن فخري زاده، رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا بوزارة الدفاع”، مشيرةً إلى أنّه “أثناء الاشتباك بين فريقه الأمني والإرهابيين، أصيب السيد محسن فخري زاده بجروح خطيرة ونقل إلى المستشفى، وللأسف لم ينجح الفريق الطبي في إحيائه”.

ليفانت-وكالات