إعلامي موالٍ: الفتيات في دار الأيتام بحلب يتعرضن للتعنيف والطرد | The Levant

إعلامي موالٍ: الفتيات في دار الأيتام بحلب يتعرضن للتعنيف والطرد

إعلامي موالٍ: الفتيات في دار الأيتام بحلب يتعرضن للتعنيف والطرد
إعلامي موالٍ: الفتيات في دار الأيتام بحلب يتعرضن للتعنيف والطرد

ذكرت مصادر إعلام موالية للنظام السوري، أنّ “الفتيات” بدار للأيتام في حي “المارتيني” بحلب، الخاضغة تحت سيطرة النظام، يتعرضن للضرب والإهانة والإذلال من قبل المشرفات فيه. دار الأيتام

وفي بثّ مباشر، خرج الإعلامي الموالي للنظام “صهيب المصري” يتحدّث خلاله أنّه يملك صوراً ومقاطع فيديو توثّق قيام إحدى المشرفات بـ”دار الأيتام” بضرب الفتيات وتعذيبهن.

وأضاف: “لم تقتصر الحالات على الضرب فقط، بل قامت إحداهنّ بطرد فتاة من الدار ليلاً وتركها مشردة في الخارج رغم البرد والمخاطر التي قد تتعرض لها الطفلة”.

وأشار “الصحفي” إلى أنّ “السكان” في تلك المنطقة المحيطة للدار يسمعون يومياً أصوات التعذيب والضرب الذي تتعرّض له الفتيات، موضحاً: “حتى إنّ الجيران يحاولون مراراً التدخل لإعادة الفتاة التي طردت، لكن المشرفة رفضت استقبالها، وهدّدت بطلب الشرطة”.

اقرأ: نيوزيلندا.. ببغاء كاكابو يحصد لقب (طائر العام)

وأكد “المصري” أنّه أيضاً لم يسلمْ، وتلقّى تهديداً في حال حاول التدخل مرة أخرى، وبدوه قال: “وصل ملف الدار إلى قائد الشرطة في محافظة حلب لمتابعة الأمر”.

اقرأ: تهديدات تركية لـ(زحل دمير): الزمي الصمت وإلا الاغتصاب

ونوّه “المصري” إلى أنّ “المشرفة” تزعم أنّها تحظى بدعم من أحد المسؤولين في حكومة النظام السوري، ولا أحد يستطيع محاسبتها، بحسب قوله.

وعرض ما لديه من صور ومقاطع مصورة إلى وزارة “الشؤون الاجتماعية والعمل”، وطالب الوزارة بنقل الفتيات من الدار لأنّ ظروفها غير ملائمة ولا تحتوي على نوافذ تهوية ووضعها سيء للغاية. دار الأيتام

ليفانت – سناك سوري 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

إعلامي موالٍ: الفتيات في دار الأيتام بحلب يتعرضن للتعنيف والطرد

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب