وفد سويدي إلى مناطق الإدارة الذاتية لبحث ملفاتٍ سياسية وإنسانية | The Levant

وفد سويدي إلى مناطق الإدارة الذاتية لبحث ملفاتٍ سياسية وإنسانية

وفد سويدي إلى مناطق الإدارة الذاتية لبحث ملفاتٍ سياسية وإنسانية
وفد سويدي إلى مناطق الإدارة الذاتية لبحث ملفاتٍ سياسية وإنسانية

أفادت مصادر إعلامية، أنّ وفداً سويدياً رفيع المستوى، من الخارجية السويدية برئاسة بير أورينوس مبعوثها الخاص للملف السوري، زار مناطق الإدارة الذاتية شمال شرقي سوريا. وفد سويدي

كما ضمّ الوفد توماس ماركوس مسؤول الملف الإنساني بالخارجية، وأفين جتين المستشارة بالمعهد الأوروبي للسلام.

اقرأ المزيد: نتيجة للتوتّر مع روسيا.. السويد ترفع الميزانية العسكرية بمقدار 40%

وعقد الوفد اجتماعاً مع رئيس دائرة العلاقات الخارجية بالإدارة، حيث تناول الملفات السياسية والإنسانية وبحث أوضاع قاطني مخيمات “الهول” و”روج” بريف الحسكة، الخاصة بعوائل وأسر مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي، واستعرضوا ملفّ ومصير السجناء الأجانب في سجون الإدارة.

وسبق أن استعادت الحكومة السويدية 8 أطفال يتامى العام الماضي، ولا يزال هناك عشرات من النساء والأطفال في المخيمات، لكن الإدارة الذاتية أشارت بأنها سلمت قرابة 200 امرأة ونحو 300 طفل من 20 جنسية مختلفة لحكومات بلدانهم الأصلية، على رأسها روسيا الاتحادية والولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وأستراليا والدنمارك، إضافة إلى فنلندا والنرويج والسويد وهولندا وإيطاليا والنمسا وكندا، ودول أوزباكستان ونيجيريا وكازاخستان ودول عربية.

في سياق متصل، كان قائد “قوات سوريا الديمقراطية” العربية – الكردية، قد أعرب عن دعمه تصريحات وزيرة الخارجية السويدية آنا ليندي، بعد دعوتها خلال مؤتمر صحافي، عقد في أنقرة الأسبوع الماضي مع وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، والدعوة إلى الانسحاب من سوريا، والعمل على إيجاد حل سياسي يحترم وحدة الأراضي السورية.

اقرأ المزيد: هروب المزيد من السويديين من أحد معسكرات داعش في سوريا

حيث نشر “عبدي” تغريدة على “تويتر”، قال فيها: “نتفق مع تعليقات وزيرة الخارجية السويدية آنا ليندي، بشأن الانتهاكات التي ارتكبتها تركيا في شمال شرقي سوريا”، مشيراً إلى دعوة السويد تركيا إلى ضرورة “سحب قواتها من سوريا، والعمل على حل سياسي يحترم وحدة أراضي سوريا وتنوّعها السياسي”.

وكانت وزيرة الخارجية السويدية، آن ليندي، قد طالبت يوم الثلاثاء الماضي، خلال مؤتمر صحافي جمعها، بنظيرها التركي، مولود جاويش أوغلو في العاصمة التركية أنقرة، بانسحاب القوات التركية من الأراضي السورية، متهمة أنقرة بالمسؤولية عن تقسيم سوريا واضطهاد الأكراد هناك، كما أعربت عن رفضها لتصاعد الانتهاكات الحقوقية والاعتقالات الممنهجة ضد المواطنين الأكراد في الداخل التركي. 

ليفانت- الشرق الأوسط

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

وفد سويدي إلى مناطق الإدارة الذاتية لبحث ملفاتٍ سياسية وإنسانية

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب