مؤسسة الشارقة للفنون تطلق مشروع «المحترف السينمائي» | The Levant

مؤسسة الشارقة للفنون تطلق مشروع «المحترف السينمائي»

مؤسسة الشارقة للفنون تطلق مشروع «المحترف السينمائي»
مؤسسة الشارقة للفنون تطلق مشروع «المحترف السينمائي»

تماشياً مع التزامها بدعم ورعاية المواهب السينمائية، إقليمياً ودولياً، تطلق مؤسسة الشارقة للفنون بالتعاون مع مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، مشروع «المحترَف السينمائي» كجزء من «منصّة الشارقة للأفلام»، في دورتها الثالثة التي تنعقد في الفترة بين 14 و21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020.

يضم مشروع «المحترف السينمائي» أربع مبادرات رئيسة هي: مختبر السيناريو، دورة إستراتيجيات ما قبل الإنتاج، الملتقى التشاركي، والسوق الافتراضي لتوزيع الأفلام، حيث تعمل هذه المبادرات على دعم ورعاية المواهب السينمائية من خلال ورش العمل الاحترافية التي تركز على مراحل صناعة الأفلام المختلفة.

وفي هذا السياق، قالت الشيخة حور القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة للفنون: «يسعدنا أن نطلق (المحترف السينمائي) بالشراكة مع (شمس) بما يتضمنه هذا المشروع من مبادرات سينمائية متميزة وشاملة»، وأضافت: «دأبنا على أن تكون منصة الشارقة للأفلام مهرجاناً سنوياً يجمع صناع السينما ومحبيها من الإمارات وكافة أنحاء العالم، ويقدّم لهم الدعم بكل السبل الممكنة، سواء عبر منح الإنتاج، أو عبر توفير الخبرات والمعارف التي تمكّنهم من تطوير اشتغالهم الفني».

وقال سعادة الدكتور خالد عمر المدفع، رئيس مدينة الشارقة للإعلام: «تقدّم (شمس) تشكيلة متنوعة من الفرص لصانعي الأفلام، للعمل على المشروعات الإبداعية التي يفضلونها.. ومنذ نشأتها شجعت جميع أنواع المواهب، واحتضنت الفنون والثقافة، وقدمت الموارد اللازمة لمساعدة الأفراد الموهوبين على الانطلاق في رحلتهم الإبداعية، في الحقيقة نشعر بالفخر كوننا جزءاً من هذا البرنامج، وإعطاء المشاركين فرصة ليكونوا جزءاً من مجال صناعة السينما».

في حين أكّدت الشيخة نورة المعلا، مديرة التعليم والأبحاث في المؤسسة، أهمية هذه المبادرات بما توفره على الصعيد المعرفي والتعليمي، وقالت: «نأمل من خلال مشروع المحترف السينمائي تزويد صنّاع الأفلام على اختلاف ممارستهم الفنية وتنوّعها، بموارد إضافية تسهم في تشجيعهم ودعمهم على المستوى الفردي، وتحفيز الصناعة عموماً، حيث يقدّم المحترف التوجيه والإرشاد حول العديد من القضايا ذات الصلة بالفن السابع، مثل آليات الإنتاج وكتابة السيناريو وتوزيع الأفلام».

تنعقد ورش العمل التي تحتضنها هذه المبادرات قبل انطلاقة «منصّة الشارقة للأفلام 3» وتستمر بعدها، حيث يقدّم «مختبر السيناريو» دورة شاملة في كتابة السيناريو تقام عبر الإنترنت، على مدار ثلاثة أسابيع من 25 أكتوبر/ تشرين الأول، إلى 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، وهي متاحة أمام المشاركين من جميع الجنسيات، ممن تتوفر لديهم مسودة سيناريو فيلم طويل باللغة الإنجليزية أو العربية، ويرغبون في تطويره في بيئة داعمة وملهمة، وذلك عبر توفير التدريب المكثّف لمساعدتهم على نقل نصوصهم إلى مستوى آخر، والتركيز على تحسين السرد وتطوير الشخصيات، ومن ثم التوصّل إلى سيناريو مصقول، قابل للتمويل أو جاهز للإنتاج.

وتقدّم دورة «إستراتيجيات ما قبل الإنتاج» التي تنعقد بين 14 و21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، لمحة عامة عن تحويل المشاريع إلى أفلام منجزة، وكيفية عرض الأفكار وبيعها، وتقسيم أي سيناريو إلى جدول تصوير للمشاهد واللقطات، وتحديد ميزانية الفيلم وإدارته، وتحديد موقع ملائم للتصوير، واختيار الممثلين وطاقم العمل، والتعرف على آليات العمل مع المخرجين، والجوانب المهمة الأخرى التي تتعلّق بعملية الإنتاج.

فيما يسعى «الملتقى التشاركي» إلى دعم صانعي الأفلام الناشئين عبر ربطهم بأصحاب الخبرات لتبادل الأفكار ومناقشة مشاريعهم بما يثري ممارستهم الفنية، حيث يوفر الملتقى الفرصة لكاتب إماراتي للفوز بمبلغ 100 ألف درهم إماراتي مخصصة لتحويل السيناريو إلى فيلم روائي طويل، على أن تقدّم طلبات المشاركين في موعد أقصاه 25 أكتوبر 2020.

أما «السوق الافتراضي لتوزيع الأفلام» فيوفر فرصة للمشاركين في المنصة لتوزيع أفلامهم على نطاق واسع، عبر التواصل المباشر مع صانعي الأفلام ووكلاء المبيعات والموزعين وممثلي دور السينما ومبرمجي المهرجانات السينمائية، لمناقشة الاتفاقات والشركات المحتملة لبيع وشراء حقوق الأفلام.

هذا وتطلق المؤسسة مشروع «المحترف السينمائي» بدعم من شريكها في الصناعة السينمائية، مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، والشريكين التعليميين، أكاديمية نيويورك للأفلام، وشركة غراي ماتر للإنتاج السينمائي.

عن مدينة الشارقة للإعلام (شمس):

تمثّل مدينة الشارقة للإعلام (شمس) مركزاً عالمياً للابتكار في المنطقة، ضمن مدينة متكاملة قادرة على تحقيق التفرّد والتميّز والإبداع، فهي منطقة حرة ذات سمة ابتكارية، تقدّم ما يزيد عن 120 نشاطاً تجارياً، وتسمح للمستثمر الجمع بين عدة أنشطة تجارية لنفس الرخصة، كما تتيح الرخص الصادرة عن (شمس) للشركات بالعمل ضمنها في أنشطة تجارية معينة. وتوفر المدينة للعاملين في قطاع الإعلام مختلف التسهيلات واللوائح القانونية الحيوية والمرنة والخدمات العامة واللوجستية، إذ تقدم خدمات متفردة عن سواها للمستثمرين من مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى ذلك كل ما يتوافر فيها من مستوى عالٍ للخدمات المبتكرة في بيئة آمنة وواعدة لتأسيس الشركات.

عن مؤسسة الشارقة للفنون

تستقطب مؤسسة الشارقة للفنون طيفاً واسعاً من الفنون المعاصرة والبرامج الثقافية، لتفعيل الحراك الفني في المجتمع المحلي في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، والمنطقة. وتسعى إلى تحفيز الطاقات الإبداعية، وإنتاج الفنون البصرية المغايرة والمأخوذة بهاجس البحث والتجريب والتفرد، وفتح أبواب الحوار مع كافة الهويّات الثقافية والحضارية، وبما يعكس ثراء البيئة المحلية وتعدديتها الثقافية.

وتضم مؤسسة الشارقة للفنون مجموعة من المبادرات والبرامج الأساسية مثل «بينالي الشارقة» و«لقاء مارس»، وبرنامج «الفنان المقيم»، و«البرنامج التعليمي»، و«برنامج الإنتاج»، والمعارض والبحوث والإصدارات، بالإضافة إلى مجموعة من المقتنيات المتنامية. كما تركّز البرامج العامة والتعليمية للمؤسسة على ترسيخ الدّور الأساسي الذي تلعبه الفنون في حياة المجتمع، وذلك من خلال تعزيز التعليم العام والنهج التفاعلي للفن.

ليفانت – منصة الشارقة للأفلام 3

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

مؤسسة الشارقة للفنون تطلق مشروع «المحترف السينمائي»

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب