روسيا ترهن مُشاركة تركيا بالحلّ في "قره باغ" بموافقة أرمينيا | The Levant

روسيا ترهن مُشاركة تركيا بالحلّ في “قره باغ” بموافقة أرمينيا

روسيا ترهن مُشاركة تركيا بالحل في "قره باغ" بموافقة أرمينيا
روسيا ترهن مُشاركة تركيا بالحل في "قره باغ" بموافقة أرمينيا

اعترفت الرئاسة الروسية بعدم التزام الجانبين، الأرمني والأذربيجاني، في نزاع إقليم قره باغ، بالاتفاقات التي جرى التوصّل إليها بخصوص وقف الأعمال القتالية وإعلان هدنة إنسانية في المنطقة.

وذكر الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، للصحفيين، اليوم الخميس: “حتى الآن لا يمكن تأكيد تطبيق الاتفاقات التي تم التوصل إليها بشأن وقف إطلاق النار والهدنة الإنسانية، للأسف، لا يلتزم طرفا النزاع بها”.

وأكد الناطق على أنّ روسيا كانت وما تزال تفعل كل ما بوسعها بغية تحويل الوضع الراهن حول قره باغ إلى مجرى تسوية سياسية، مردفاً: “ما نزال ملتزمين بغياب أي بديل عن التسوية السياسية لهذه القضية”.

وتعقيباً على استفسار حول احتمالية انضمام تركيا إلى الآليات الدولية الخاصة بتسوية نزاع قره باغ، لفت بيسكوف أنّ القرار بخصوص مشاركة أي دول ثالثة في مساعي التسوية يعود إلى طرفي النزاع، أرمينيا وأذربيجان، قائلاً: “لا يمكن مشاركة أي جهة في تسوية النزاع وجهود الوساطة وانضمامها إلى الآليات القائمة إلا بموافقة كلا الطرفين”.

اقرأ أيضاً: تعنّت أذربيجان يدفع أرمينيا لغسل يديها من الحل السياسي

هذا وكانت قد أعلنت وزارة الخارجية الروسية، في التاسع عشر من أكتوبر الجاري، أنّ موسكو تثير باستمرار خلال اتصالاتها مع أنقرة مسألة مشاركة مرتزقة من ليبيا وسوريا في المعارك التي تدور في منطقة قره باغ.

وجاء ذلك على لسان نائب وزير الخارجية الروسي، المبعوث الخاص للرئيس الروسي لمنطقة الشرق الأوسط والدول الأفريقية، ميخائيل بوغدانوف، في تصريح صحفي، مؤكداً أنّ روسيا تبحث في اتصالاتها مع تركيا، كل المسائل، بينما حذّر سابقاً، الكرملين من خطورة نقل مسلحين من دول في الشرق الأوسط إلى منطقة النزاع في قره باغ.

وأعرب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عن أمله في أن تسهم تركيا بصفتها كعضو في مجموعة مينسك، بشكل بناء في وقف تصعيد النزاع.

وتتهم أرمينيا تركيا بإرسال مرتزقة، من منطقة الشرق الأوسط، للقتال إلى جانب القوات الأذربيجانية في منطقة قره باغ، كذلك تحدثت تقارير إعلامية منذ بداية المعارك في إقليم قره باغ، نهاية سبتمبر الماضي، عن نقل مرتزقة من سوريا وليبيا إلى قره باغ للمشاركة في المعارك إلى جانب أذربيجان عبر تركيا.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

روسيا ترهن مُشاركة تركيا بالحلّ في “قره باغ” بموافقة أرمينيا

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب