تركيا: "سنقف بجانب أذربيجان.. شاء من شاء وأبى من أبى" | The Levant

تركيا: “سنقف بجانب أذربيجان.. شاء من شاء وأبى من أبى”

تركيا: "سنقف بجانب أذربيجان.. شاء من شاء وأبى من أبى"
تركيا: "سنقف بجانب أذربيجان.. شاء من شاء وأبى من أبى"

تواصل أنقرة تدخلاتها المزعزعة للأمن والاستقرار في مختلف المناطق المجاورة لها، بذريعة الدفاع عن الإنسان، رغم أنّها أثبتت بجدارة كونها بارعة في تهجير الشعوب الأصلية من أرضها، كما في عفرين وشمال شرق سوريا، والتعدّي على حقوق الآخرين، كما في اليونان وقبرص، وإذكاء الفتن والحروب الأهلية كما في ليبيا. أذربيجان

وفي السياق، شجبت الرئاسة التركية وكل من رئيس البرلمان التركي ووزير الخارجية التركي، الغارة الأرمنية على مدينة “كنجه” الأذربيجانية، ولفت الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، خلال تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر”، إلى أنّه “رغم وقف إطلاق النار المعلن، تواصل أرمينيا ارتكابها لجرائم الحرب، فها هي بالهجوم على مدينة كنجة ترتكب جريمة جديدة دون تفرقة بين نساء وأطفال ومسنين، تماماً كما فعلت بمدينة خوجالي قبل 30 عاماً”.

وزعم أنّ “هذه الفوضى والمذابح لن تمر دون رد، وتركيا ستواصل وقوفها للنهاية بجانب أذربيجان، شاء من شاء وأبى من أبى”، فيما أدان رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوبا، اليوم السبت، ما اسماها بـ”صمت المجتمع الدولي على جرائم الحرب التي ترتكبها أرمينيا بحق مدنيي أذربيجان”، من خلال تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر”.

اقرأ أيضاً: واشنطن تستهجن استفزاز تركيا لـ قبرص.. بخرقها قراراً لمجلس الأمن

وادّعى شنطوب أنّ “أولئك الذين ما زالوا يتغاضون عن جرائم الحرب، عليهم أن يعلموا أنّهم سيُتهمون أمام القانون الدولي بالمشاركة بهذه الجرائم”، مضيفاً: “أرمينيا الدولة المارقة، استهدفت مجدداً المدنيين الأبرياء في مدينتي كنجة، ومينغا تشيفير، بالصواريخ”.

فيما قال فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنّ “الاعتداء غدر وجبن وانتهاك للقانون”، وأتى ذلك في تغريدة عرضها على حسابه في “تويتر”، وزعم أنّ “أرمينيا الدولة الإرهابية المحتلة التي ترتكب جرائم حرب، استهدفت المدنيين الأبرياء في مدينة كنجة الأذربيجانية، دون تفرقة بين نساء وأطفال ومسنين، لتكشف عن وجهها القبيح مرة أخرى”، معدّاً ما أسماها صمت الدول التي لها كلمة في هذا الأمر له “مغزى أو مآرب أخرى”.

بينما ندّد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، بالهجوم على مدينة كنجه الأذربيجانية، من خلال تغريدة عرضها على حسابه في “تويتر”، اتهم فيها أرمينيا بـ”مواصلة ارتكاب جرائم حرب وقتل المدنيين الأبرياء دون تمييز بين صغير وكبير في أذربيجان”، على حدّ زعمه، متناسياً دور بلاده في إذكاء الحرب من خلال حشد المرتزقة السوريين من مليشيات “الجيش الوطني السوري”، لتنفيذ مآربه التوسيعة.

وأردف أنّ “التزام الصمت حيال الوحشية هذه يعني المشاركة في هذه المجازر”، زاعماً أنّ “عديمي الإنسانية سيحاسبون على جرائمهم”، مبدياً وقوف تركيا بجانب أذربيجان. 

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

تركيا: “سنقف بجانب أذربيجان.. شاء من شاء وأبى من أبى”

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب