العالم بصوت واحد لـ أذربيجان وأرمينيا: أوقفوا القتال | The Levant

العالم بصوت واحد لـ أذربيجان وأرمينيا: أوقفوا القتال

العالم بصوت واحد لـ أذربيجان وأرمينيا: أوقفوا القتال
العالم بصوت واحد لـ أذربيجان وأرمينيا: أوقفوا القتال

شجب الرؤساء الروسي، فلاديمير بوتين، والأمريكي، دونالد ترامب، والفرنسي، إيمانويل ماكرون، التصعيد العسكري في منطقة قره باغ، مطالبين أرمينيا وأذربيجان بالوقف الفوري للقتال هناك.

وأبدى رؤساء الدول الثلاث، خلال بيان مشترك عرض على موقع الرئاسة الروسية (كرملين)، اليوم الخميس، عن “إدانتهم بأشد العبارات لتصعيد العنف الحاصل في خط التماس بمنطقة قره باغ”.

وأظهر كل من بوتين وترامب وماكرون حزنهم لأرواح ضحايا الجولة الأخيرة من القتال في إقليم “آرتساخ/ قره باغ”، مبدين تعازيهم إلى عوائل القتلى والجرحى.

وأردف البيان: “ندعو إلى الوقف الفوري للأعمال القتالية بين قوات الأطراف المنخرطة، كما نحثّ قيادة أرمينيا وأذربيجان على الالتزام فوراً باستئناف التفاوض، بحسن نية ودون طرح شروط مسبقة، بشأن تسوية النزاع، بدعم من الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك الخاصة بقره باغ التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا”، (وهم روسيا والولايات المتحدة وفرنسا).

هذا وكانت قد أبدت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشليت، في التاسع والعشرين من سبتمبر الماضي، عن قلقها حيال تطور الوضع في إقليم “آرتساخ/ قره باغ”، وطالبت بإنهاء فوري للأعمال القتالية.

اقرأ أيضاً: أرمينيا تُسقط 11 طائرة أذربيجانية بين (مروحية، حربية، ومسيرة)

وذكرت باتشيليت، في بيان: “أعرب عن قلقي، بشأن استئناف الأعمال القتالية على طول خط التماس في منطقة النزاع في قره باغ، وأدعو إلى وقف فوري للقتال هناك”.

وكانت قد بدأت المواجهات، في السابع والعشرين من سبتمبر الماضي، في إقليم “آرتساخ/ قره باغ” بين الجيش الأرمني والقوات المحلية من جهة، والجيش الأذربيجاني من جهة، وسط اتهامات متبادلة بالتسبب في جولة جديدة من القتال.

وقد أعلن إقليم “آرتساخ/ قره باغ” انفصاله عن أذربيجان، جرّاء نزاع مسلح معها، والتي كان جزءاً منها في الحقبة السوفيتية، وأعلن عن استقلاله عام 1991.

إلا أنّه لم يحظَ باعتراف أي دولة في العالم بما فيها أرمينيا، على الرغم مما يربطها من علاقات وثيقة بالإقليم الذي يعتبره الأرمن جزءً من أراضيهم التاريخية، فيما تشدّد أذربيجان على استعادة قره باغ وإعادة مئات آلاف المهجرين الأذريين إلى مناطقهم هناك.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

العالم بصوت واحد لـ أذربيجان وأرمينيا: أوقفوا القتال

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب