إسبانيا تستشعر خطر تنظيمات الإسلام السياسي.. وتشنّ حملة استباقيّة | The Levant

إسبانيا تستشعر خطر تنظيمات الإسلام السياسي.. وتشنّ حملة استباقيّة

إسبانيا تستشعر خطر تنظيمات الإسلام السياسي.. وتشن حملة استباقية
إسبانيا تستشعر خطر تنظيمات الإسلام السياسي.. وتشن حملة استباقية

عمدت الشرطة الإسبانية إلى اعتقال مغربي في الـ44 من عمره بشبهة نشر الأفكار المتطرّفة، لا سيما بين المراهقين، وجمع الأموال لحركة حماس الفلسطينية وذراعها العسكري “كتائب عز الدين القسام”. إسبانيا 

وتم الاعتقال في غضون عملية أمنية أطلِقت الأربعاء الماضي، وكان من ضمن المستهدفين خلالها المواطن المغربي المذكور الذي وصف في وسائل الإعلام، اعتماداً على مصادر أمنية، بـ”الإمام”.

وذكرت صحيفة “لارازون” (La Razon) الإسبانية، أنّ محمد ش، المقيم بطريقة قانونية في باساخيس في إقليم الباسك، بشمال غرب إسبانيا، كان عاطلاً عن العمل يعيش على المساعدات الاجتماعية ويمارس نشاطه الديني/ الأيديولوجي، بما فيه الترويج لفكر “داعش”، بأشكال ملتوية، دون ترخيص، مستغلاً إمكانيات جمعية ممولة من طرف السلطات الإقليمية الباسكية ومواقع التواصل الاجتماعي”.

وأردفت الصحيفة نقلاً عن أجهزة الأمن، أنّ محمد ش، بعث 100 ألف يورو على الأقل لكتائب عز الدين القسام في فلسطين، فيما جاءت الحملة الأمنية “الاستباقية” بالتزامن مع التطورات السياسية الأمنية التي تمر بها فرنسا، خلال الأيام الأخيرة، والتي كان آخرها الهجوم بالسلاح الأبيض داخل كنيسة، في مدينة نيس، أسفر عن مقتل 3 أشخاص.

اقرأ أيضاً: الإسلام السياسي يُحقق وعد أردوغان لـ ماكرون بـ”المزيد من المشكلات”

وفي سياق ذي صلة، نبّه جامعيون وخبراء إسبان في العلوم السياسية والدراسات الأمنية مواطنيهم من كون “الإسلاميين” ينوون ويسعون، برأيهم، للسيطرة على جامع قرطبة ومعالم أخرى إسبانيّة مرتبطة بتاريخ الأندلس.

وطالبوا المواطنين الإسبان بتوخي الحذر من الإسلاميين، وألا يكونوا ساذجين، حسب اعتقادهم، ويجارونهم في مساعيهم، كما بينوا بأنّ نشاط ذلك التيار السياسي ذي الطابع الديني في هذا المجال يتزايد منذ تحويل السلطات التركية قبل أشهر كنيسة (متحف) آيا صوفيا إلى جامع.

وشدّد هؤلاء الانتقاد، بتلك المناسبة، للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأتباعه في تركيا وخارجها، ووفق هؤلاء الجامعيين والخبراء فإنّ “الإسلام السياسي يستخدم تحويل آيا صوفيا إلى جامع لإعادة تفعيل الخطاب الاحتجاجي حول الجامع-الكاتدرائية في قرطبة”.

وأتت تلك التحذيرات، بشكل خاص، من طرف كارلوس إتشيفيريا خيسوس، خبير العلاقات الدولية والأستاذ في الجامعات الإسبانية، أثناء ندوة تحت عنوان “من إسطنبول إلى قرطبة: رموز الإسلام السياسي”. إسبانيا 

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

إسبانيا تستشعر خطر تنظيمات الإسلام السياسي.. وتشنّ حملة استباقيّة

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب