أديداس تطوّر روبوتاً لصناعة الأحذية الرّياضية | The Levant

أديداس تطوّر روبوتاً لصناعة الأحذية الرّياضية

أديداس تطوّر روبوتاً لصناعة الأحذية الرّياضية
أديداس تطوّر روبوتاً لصناعة الأحذية الرّياضية

أعلنت شركة أديداس (adidas) أنّها طوّرت روبوتاً يعمل على صناعة الأحذية الرياضية عبر برمجيات متطوّرة صممت خصيصاً لنسج جزئه العلوي الذي يمكنه نسج الخيوط قطرياً عبر النعل الأوسط. أديداس 

ذكرت مصادر إعلامية، أنّ شركة “أديداس” المختصة في صناعة الألبسة الرياضية، قامت بتطوير “روبوتاً” يمكنه وضع كل خيط من الخيوط الخام.

وابتكرت “أديداس” عملية التصنيع الجديدة، من خلال لف الخيوط الفردية عبر النعل الأوسط لخلق قوة بدون وزن، كما أنّه يساعد في تقليل كمية المواد المطلوبة، وتدّعي الشركة أنّه لا توجد أيّة نفايات تقريباً في عملية التصنيع.

كما أنّه بإمكان الروبوت، الذي يحتوي على 10 بكرات مختلفة من الخيوط الملحقة به، نسج الجزء العلوي من الحذاء بناء على التصميمات الرقمية.

وذكرت “Adidas”، أنّ النموذج الأولي Strung للحذاء يزن 220 جراماً، هذا ليس خفيفاً بشكل خاص مقارنة بحذاء الجري المعتاد، لكن النعل الأوسط رباعي الأبعاد معروف بكونه ثقيلاً، على سبيل المثال، يبلغ وزن 4D Run 1.0 حوالي 366 جراماً.

اقرأ: موقع “فايس” يكشف عدّة أسباب قد تدفعك لحذف واتسآب نهائياً

ويتم اليوم استخدام أحذية أكثر كفاءة باستخدام أحدث التقنيات، من قبل جميع مصنعي أحذية الجري تقريباً، من خلال تصنيع نعال أحذية عالية الأداء، بحيث تكون خفيفة الوزن وقوية تساعد اللاعب على الحركة بشكل جيد.

اقرأ: زووم يطرّح ميزة تشفير المكالمات

يشار إلى أنّه في السابق كانت شركات الأحذية الرياضية، تصنع كل عام أكثر من 25 مليار زوج أحذية في العالم، وتستخدم بين 26 و65 نوعاً من المواد لتصنيع الزوج الواحد، في حين تستغرق عملية التصنيع 360 مرحلة مختلفة، مما يجعل عملية تدويرها معقدة جداً.

ليفانت – وكالات 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

أديداس تطوّر روبوتاً لصناعة الأحذية الرّياضية

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب