وفاة طفل مصريّ حرقاً بالبنزين بعد التّنمر عليه | The Levant

وفاة طفل مصريّ حرقاً بالبنزين بعد التّنمر عليه

وفاة طفل مصري حرقاً بالبنزين بعد التنمرعليه AFP
وفاة طفل مصري حرقاً بالبنزين بعد التنمرعليه AFP

ضجّت مواقع التّواصل الاجتماعي، بعد حادثة “الحرق” الّتي قام بها ثلاثة أطفال في مصر من خلال حرقهم لطفل مصري بالبنزين، بعد أن استهزؤوا بعمل أبيه، معبرين عن غضبهم واستيائهم عن ذلك الفعل، الذي لايمتّ للإنسانية بأي صلة.

توفي طفل مصري، في محافظة “المنوفية”، نتيجة تعرّضه للحرق بالبنزين من قبل ثلاثة من أصدقائه، الذين كانوا يتنمرون عليه، بسبب عمل والده، الذي يعمل في جمع البلاستيك والكرتون من القمامة.
وبحسب مصارد إعلام مصرية، توفي الطفل “محمد أحمد عبد العظيم”، يوم الاثنين الماضي، في مدينة السادات في محافظة المنوفية، والتي تقع شمال العاصمة القاهرة.

وأدّى ذلك إلى نقله إلى المستشفى، لكن الأطباء فشلوا في إنقاذ حياته، بعد وصول الحريق إلى 80 في المائة من جسمه، كما أنّهم حاولوا إنعاش قلب الطفل المحترق، لكنه توقف عن العمل وتوفي على أثر ذلك.

وأكد مصدر أمني بمديرية أمن المنوفية، أنّه تم إيقاف الأطفال المتهمين بحرق طفل، والتسبب في وفاته عقب التنمر عليه في مؤسسة عقابية «الأحداث»، حيث إنّهم تحت السن القانونية وأعمارهم بين 9 و10 سنوات.

اقرأ: استئناف “العمرة” ضمن الإجراءات الاحترازية بعد توقّف طويل

وسبق تلك الحادثة حالة تنمر أخرى، ضجّت بها مواقع التواصل، حيث نشر ناشطون مقطعاً يظهر فيه عدد من الفتيان يتنمرون على رجل مسن، حيث دفعوه ليقع في الترعة (بركة مياه زراعية).

ليفانت – وكالات 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

وفاة طفل مصريّ حرقاً بالبنزين بعد التّنمر عليه

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب