مقتل امرأة مسلّحة.. بعد استهدافها معسكراً للقوات التركية في إدلب | The Levant

مقتل امرأة مسلّحة.. بعد استهدافها معسكراً للقوات التركية في إدلب

مقتل امرأة مسلّحة.. بعد استهدافها معسكراً للقوات التركية في إدلب
مقتل امرأة مسلّحة.. بعد استهدافها معسكراً للقوات التركية في إدلب

في تطوّر مفاجئ للأحداث في منطقة إدلب، التي تشهد مؤخراً تصعيداً وبوادر توتر، أقدمت سيدة على مهاجمة القوات التركية، في أحد المعسكرات التدريبية على مقربة من مدينة إدلب. مقتل امرأة مسلّحة

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد تمكّنت القوات التركية المتمركزة في “معسكر طلائع البعث” في منطقة المسطومة، على الطريق الواصل بين مدينة إدلب وأريحا، من قتل امرأة تحمل سلاح فردي من نوع “كلاشنكوف”.

اقرأ المزيد: متوعّداً بالمزيد… فصيل جديد يتبنى الهجوم على القوات التركية

وأشارت مصادر المرصد إلى أن المرأة حاولت الدخول من البوابة الرئيسية للقاعدة التركية، قبل أن يتمكن حرس القاعدة من قتلها قبيل وصولها، وصودرت جثّتها من قِبل القوى الأمنية التابعة لـ”فيلق الشام”.

فيما أفادت مصادر محلية أن القوات التركية المتواجدة في معسكر المسطومة جنوبي إدلب،قتلت امرأة رمياً بالرصاص، بعد أن كانت ترتدي حزاماً ناسفاً وتتوجه إلى بوابة المعسكر.

وأشارت المصادر المحلية أنّه بعد العملية، شهدت المنطقة انتشاراً مكثفاً لعناصر أمنيّة فصيل فيلق الشام، التابع للجبهة الوطنية للتحرير، والمسؤول عن حماية النقاط والمعسكرات التركية، ومرافقة الأرتال.

كما أطلق عناصر أتراك، متمركزون في إحدى النقاط التركية ببلدة بنش بريف إدلب، النار ليلة أمس، تجاه سيارة مدنية في الأراضي الزراعية للبلدة، ما أدى إلى إصابة شخص بجروح خطيرة تم نقله إلى مشفى باب الهوى لإدخاله إلى تركيا لتلقي العلاج.

وبحسب مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد توجّه الشاب إلى أرضه الملاصقة للنقطة التركية، وأطلق النار على لصوص كانوا يسرقون معداته الزراعية، في حين أطلق عناصر القوات التركية النار عليه، بعد أن اعتقدوا أن الرصاص يستهدفهم.

مصادر أخرى أفادت أنّ القوات التركية كانت تمنعه من الوصول إلى أرضه لقربها من النقطة التركية، ما دفعه لفتح النيران عليهم بقصد التعبير عن غضبه. 

وكانت مجموعة تطلق على نفسها “سرية أنصار أبي بكر”، قد أعلنت عن تبنّيها للهجوم الذي طال القاعدة التركية في قرية سلة الزهور بالقرب من طريق “حلب – اللاذقية” في ريف إدلب الغربي، مطلع الشهر الحالي.

اقرأ المزيد: غارات روسية على معسكرات هتش في إدلب

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بياناً قال إنه صادر عن السرية، حمل اسم “عملية عاشوراء-سلة الزهور”، ورد فيه أن منفذ الهجوم يدعى “أبو سليمان الأنصاري”، والذي ينفي من خلال البيان حصول اشتباك مع القوات التركية، بعكس ما أكّدته مصادر أهلية في المنطقة حينها.

ليفانت– متابعات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

مقتل امرأة مسلّحة.. بعد استهدافها معسكراً للقوات التركية في إدلب

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب