ليبيا.. لقاء في المغرب لبحث آليات اختيار المناصب السيادية | The Levant

ليبيا.. لقاء في المغرب لبحث آليات اختيار المناصب السيادية

ليبيا.. لقاء في المغرب لبحث آليات اختيار المناصب السيادية
ليبيا.. لقاء في المغرب لبحث آليات اختيار المناصب السيادية

أوضحت مصادر مطلعة، أن ممثلي المجلس الأعلى في لجنة الحوار سيغادرون العاصمةَ الليبية طرابلس غداً الجمعة نحو المغرب، حيث سيناقشون خلال المفاوضات، آلياتِ اختيار من يتقلد المناصب السيادية،ويتوقع أن تتم مناقشةُ آليات اختيار أعضاء المجلس الرئاسي الجديد، الذي سيتكون من رئيس ونائبين ورئيسِ حكومة منفصل.

وأشارت المصادر إلى أنه في حال تم التوافق على الآليات الخاصة بالمناصب السيادية والمجلس الرئاسي، سيتوجه أعضاء لجنة الحوار إلى قاعدته للعمل على تطبيق ما تم الاتفاق عليه.

حيث أكدت المصادر في المجلس الأعلى للدولة الليبية بأن جلسات الحوار الليبي في المغرب ستستأنف الأحد المقبل، كما رجحت اختيارَ أعضاء المجلس الرئاسي الجديد خلال الأيام القادمة.

فيما شهدت القاهرة لقاءً جديداً بين قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح برعاية مصرية، لتقريب وجهات النظر، وإزالة خلافات بين الطرفين، لتكون بمثابة نقطة انطلاق جديدة نحو توحيد الصف والمؤسسات الليبية بشكل كامل.

وكان رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري أكدا ضرورة التقيد ببيان السراج الذي يضمن وقف إطلاق النار وجميعِِ العمليات القتالية بكامل ربوع البلاد.

المزيد  لقاء القاهرة.. بحث تطورات الوضع في ليبيا وسحب مرتزقة تركيا

فيما جدد كل من السراج والمشري التأكيد على أهمية أن تكون سرت والجفرة منطقتين منزوعتي السلاح، على أن تشرف المؤسسة الوطنية للنفط على استئناف إنتاج النفط وتصديره، بالإضافة لاستكمال الخطوة الإيجابية لبناء الثقة بمراجعة حسابات مصرف ليبيا المركزي. كما شدد السراج والمشري على ضرورة الالتزام بمخرجات مؤتمر برلين والقرارات الأممية التي تقود لانتخابات تشريعية ورئاسية متزامنة.

حيث تلقت مصر معلومات عن دخول عناصرَ جديدة تتبع لتنظيمات إرهابية في سوريا والعراق إلى الأراضي الليبية قَدمت من سوريا، حيث أكدت معلوماتٌ أمنيةٌ مصرية أن هناك تنظيمات إرهابية تسعى لإحياء نفسها من داخل ليبيا وترتيبِ أوراقها بمساعدة تركيا.

هذا وأوضحت المصادر، أن تركيا تخطط مع عناصرَ من حكومة الوفاق لإنشاء جيش مسلح يتبع لطرابلس ويكون مقر قيادته في العاصمة، ويهدف لإجهاض إعادة بناء الجيش الوطني الليبي.

وذلك في الوقت الذي جددت فيه القاهرة تأكيدها على الخط الأحمر الذي وضعته بين مدينتي سرت والجفرة، خاصة مع وجود معلومات تشير إلى تخطيط الميليشيات التي تدعمها تركيا لعمليات ممنهجة تجاه المدينتين.

المزيد  ليبيا.. الوفاق تعرّقل اتفاق استئناف إنتاج النفط الموقّع مع الجيش

كما أشارت المصادر إلى أن تركيا تريد توقيع اتفاق طويل الامد مع حكومة الوفاق، يسمح لها بمد الميليشيات بالأسلحة والمعدات العسكرية وتدريب أفراد الجيش والشرطة التابعين للوفاق، ويتضمن الاتفاق التركي إنشاء قوات مشتركة، مع حكومة الوفاق تمتلك مقراً لها في تركيا لقيادة العمليات داخل ليبيا بمشاركة تركية.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

ليبيا.. لقاء في المغرب لبحث آليات اختيار المناصب السيادية

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب