لقاح كورونا قد يتسبّب في مذبحة لأسماك القرش | The Levant

لقاح كورونا قد يتسبّب في مذبحة لأسماك القرش

الإعلان عن اكتشاف “جمل أبيض” في الصّين
الإعلان عن اكتشاف “جمل أبيض” في الصّين

بعدما اكتشف العلماء أنّ مادة «السكوالين» تستخرج من أسماك “القرش”، والذي يعتبر أحد المكونات الرئيسة لبعض لقاحات فيروس كورونا، قيد التطوير، مما يشكل خطراً على حياة مايقارب الـنصف مليون من هذه الأسماك. مذبحة لأسماك القرش

وبحسب موقع “سكاي نيوز”، فإنّ أحد المكونات المستخدمة في بعض لقاحات “كوفيد-19”، المرشحة للإنتاج بشكل كبير، مادة السكوالين، وهو زيت طبيعي مصنوع في كبد أسماك القرش.

وستعمل “السكوالين”، حالياً، كمادة مساعدة في الطب، وهو مكون يزيد من فعالية اللقاح عن طريق تنشيط استجابة مناعية أقوى.

وفي حال تم استخدام “السكوالين” لأحد اللقاحات لمواجهة فيروس كورونا، وثبتت فاعلية “اللقاح”، تعتقد مجموعة Shark Allies المدافعة عن البيئة، أنّ حوالي 250.000 سمكة قرش ستحتاج إلى الذبح لتوفير جرعة واحدة لكل شخص.

ويخشى المدافعون عن البيئة، أن يؤدّي الارتفاع المفاجئ في الطلب إلى دفع بعض الأنواع إلى حافة الهاوية، وخاصة إذا ثبت فعالية اللقاح عن طريق تنشيط استجابة مناعية أقوى.

وتستخدم الشركة البريطانية “غلاكسو سميث كلاين”، حالياً، السكوالين المستخرج من سمك القرش، في لقاحاتها التي تنتجها لمحاربة الإنفلونزا.

وسبق أن قالت الشركة، إنّها ستصنع مليار جرعة من هذه المادة المساعدة للاستخدام المحتمل في لقاحات فيروس كورونا، وتحتاج الشركة 3 آلاف سمكة قرش لاستخراج طن من مادة السكوالين.

وفي المقابل، وقعت مجموعة نشطاء في علم البيئة على عريضة تطالب بالتوقف عن استخدام الأسماك لتجنّب “مذبحة القرش” وحملت العريضة عنوان (توقف عن استخدام أسماك القرش في لقاح COVID-19).

اقرأ: الإعلان عن اكتشاف “جمل أبيض” في الصّين

وأشارت المجموعة إلى أنّ هناك “بدائل أفضل” لاستخدام السكوالين في اللقاحات، لمواجهة فيروس كورونا المستجدّ. مذبحة لأسماك القرش

ليفانت – سكاي نيوز 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

لقاح كورونا قد يتسبّب في مذبحة لأسماك القرش

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب